في معنى قَولِ اللهِ تعالى “لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَىٰ أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ”

يضطرُّ الإيمانُ باللهِ الإنسانَ إلى ما يجعلُه في مواجهةٍ مع نفسِه التي ابتُلِيَ بها. فنفسُ الإنسانِ ما كانت لِتدَعَه يطيبُ له عيشٌ بعيداً عن الامتثالِ لما تأمرُه به من وجوبِ التقيُّدِ بكلِّ ما تُمليه عليه وتفرضُه من أوامرَ ليس باليسيرِ عليه أمرُ مخالفتِها والامتناعِ عن تنفيذِها. ولذلك كان الإيمانُ بالله أمراً لا يقوى عليه إلا مَن ناصبَ نفسَه العداءَ فأبى أن يكونَ لها عبداً يُطيعُها ما أمرته. فالإنسانُ جُبلَ على أن يتخيَّرَ السهلَ فيؤثرَه على الصعب الذي تُطوِّعُ له نفسُه أن ينأى عنه بحجةِ أنَّه عاجزٌ عن أن يكونَ طوعَ أمرِه فيفعلَ ما يأمرُه به ويخرجَ على ما جُبِلَ عليه من شُحٍّ وسوءِ ظنٍّ وأثَرة! ولذلك نقرأُ في قرآنِ اللهِ العظيم ما من شأنِهِ أن يُبيِّنَ لنا ما جرَّه على الإنسانِ إنصاتُه لما تأمرُه به نفسُه من ويلاتٍ جعلَته لا يؤمنُ باللهِ تعالى الإيمانَ الذي يُرضيه عنه: (وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُون) (116 الأنعام)، (وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ) (103 يوسف)، (وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ) (106 يوسف)، (لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ) (7 يس).
فاللهُ تعالى ما كان ليهديَ مَن آثر عليه سواه واتَّخذَ إلهَه هواه واهتدى بغيرِ هُداه. ولذلك كان الإيمانُ بالله أمراً عسيرَ المنال؛ كيف لا وهو يطالبُ الإنسانَ بأن يضطرَّ نفسَه إلى ما لا ترضاه ويحملَها على ما لا تهواه؟! فالنفسُ آمِرةٌ غيرُ مأمورة، وهي لن ترضى بأن تأتمرَ بأمرِ مَن جُبِلَت على ألا تسمعَ له إلا إن كان من الذين أخلصوا دينَهم لله فلم يُشركوا به سواه.
لقد بيَّنَ اللهُ للإنسانِ في قرآنِه العظيم السبيلَ الكفيلَ بجعلِه يُفلِحُ في الإفلاتِ من محكمِ قبضةِ نفسِه التي خلقها اللهُ فجعلَها تستعصي على كلِّ مَن لم يكن من الصادقين الذين صدقوا ما عاهدوا اللهَ عليه فأخلصوا دينَهم له ولم يجعلوا لأحدٍ آخرَ حصةً فيه فكان حقيقاً على اللهِ أن يهدِيَهم إليه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s