رحلةُ سيِّدِنا موسى من الوادي المقدَّسِ إلى الأرضِ المقدَّسة

وردت كلمةُ “المقدس” في القرآنِ العظيم مرتين اثنتَين، وذلك توصيفاً من اللهِ تعالى للوادي الذي اجتذب إليه سيدَنا موسى بـ “نارٍ” هي ليست من هذه الدنيا:
1- (وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى. إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى. فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى. إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِي الْمُقَدَّسِ طُوًى) (9- 12 طه).
2- (هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى. إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِي الْمُقَدَّسِ طُوًى) (15- 16 النازعات).
فالنارُ التي رآها سيدُنا موسى لم تكن كأيِّ نارٍ نعرفُها، وإلا لَما قالَ اللهُ تعالى فيها: (إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ. فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (7- 8 النمل). أما الوادي، فلقد قدَّسَهُ اللهُ تعالى بحضورِهِ فيه، فصارَ ليس كمثلِه واد. فـ “المقدَّسُ” هو كلُّ ما باركَهُ اللهُ تعالى بتجلِّيهِ له تجلياً “لطيفاً” لا ينالُ من كيانِهِ ولا يُبقيه في الوقتِ ذاتِه على حالِه.
وقد وردت كلمةُ “المقدسة” مرةً واحدةً في القرآنِ العظيم، وذلك في الآيةِ الكريمة 21 من سورةِ المائدة: (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ. يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ) (20- 21 المائدة). فالأرضُ التي أشارَ إليها سيدُنا موسى في هذه الآيةِ الكريمة كان اللهُ تعالى قد قدَّسَها بِتجلِّيهِ لها يومَ حَلَّ فيها سيدُنا إبراهيم ضيفاً على اللهِ تعالى.
فسبحانَ الذي اصطنعَ سيدَنا موسى لنفسِه، فصنعَهُ على عينِه، وسارَ بهِ في رحلةٍ قدَّرَها تقديراً من مصرَ إلى الوادي المقدسِ، ومنه إلى مصرَ تارةً أخرى، ومنها إلى الأرضِ المقدسةِ التي كتبَها اللهُ له وللذين آمنوا معه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s