في معنى قَولِ اللهِ تعالى “وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا”

نقرأُ في سورةِ الفرقان، وفي الآية الكريمة 2 منها، قولَ اللهِ تعالى: (وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا). فاللهُ تعالى خلقَ الأشياءَ كلَّها جميعاً وقدَّرَ كلَّ شيءٍ منها على أن “يتفاعلَ” مع ما قُدِّرَ له التفاعلُ معه من أشياء. ولولا هذا “التقديرُ” الإلهي لما كان بمقدورِ شيءٍ أن “يتفاعلَ” مع شيء، ولأضحت أشياءُ الوجودِ كياناتٍ مستقلةً لا “تفاعلَ” بينها على الإطلاق!
فاللهُ تعالى هو الذي جعلَ بمقدورِ الأشياءِ أن “تتفاعل” فيما بينها تفاعلاً لولاه ما كان لهذا الوجودِ أن يرى النور.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s