متى سيُدرِكُ العقلُ ألاَّ مَنجى له من بَلواه إلا بالالتجاءِ إلى ما جاءنا بهِ دينُ الله؟

يصِفُ اللهُ تعالى في قرآنِه العظيم دينَهُ القويم الذي أنزلَه على عبدِه وخَليلِه سيِّدِنا إبراهيم بأنَّه “دينٌ قِيَمٌ” (قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (161 الأنعام). ولذلك كان دينُ اللهِ تعالى هو العاصمُ من الضلال والمُصوِّبُ لكلِّ خَلَلٍ واعتلال. فالعقلُ غيرُ معصومٍ من أن تجنحَ به صوبَ المهالكِ نوازِغُها ومُوجِباتُها. ويُخطئُ كلُّ مَن يظنُّ فيتوهَّمُ العقلَ حَكَماً عَدلاً بإمكانِه دوماً أن يَمحضَ نصيحتَه ويُصدِرَ حُكمَه صائباً مُبرَّءاً من نفحاتِ النفسِ وهمَزاتِ الهوى!
فالعقلُ مجبولٌ على الاعتدادِ بما تأتَّى له أن يُحيطَ بهِ، وإلى الحدِّ الذي يجعلُه يظنُّ ويتوهَّمُ أنَّ ما انتهى إليه هو الحقُّ، وأنَّ ما سواهُ هو الباطل! وهذه واللهِ بلوى ما بعدها بَلوى، إذ كيفَ يُريدُنا العقلُ أن نحتكمَ إليه، ونؤمنَ بما يصدرُ عنه من أحكام فلا يعتورِنا شكٌّ بشأنِها، إن هو اتَّكَلَ على ما تسنَّى له أن يُحيطَ به من علم؟! فما يُدريه ماذا كان سيكونُ حُكمُه إن تأتَّى له أن يُحيطَ بأكثرَ مما بحوزتِه من العلم؟!
ولذلك فإنَّ دينَ اللهِ تعالى هو وحدَه مَن بمقدورِه أن يأخذَ بيدِ العقل إلى ما فيه صلاحُه، وبما يُمكِّنُه من أن تكونَ أحكامُه على الأشياءِ صائبةً على الدوام. فدينُ اللهِ تعالى يكفلُ للعقلِ ألاَّ يطمئنَّ إلى ما تأتَّى له أن يحيطَ به من العلم، وأن يتذكَّرَ أنَّه مضطرٌ إلى مراجعةِ أحكامِه على الأشياء كلما فاجأهُ دينُ اللهِ تعالى بمتجدِّدِ عجائبهِ!
ولذلك كانت كلماتُ اللهِ، ما سُطِرَ منها في كتابِ الله، وما تجلى منها معجزاتٍ وكراماتٍ وخوارقَ عادات، هي مَن بمقدورِه أن يُعينَ العقلَ على أن يُجَدِّدَ نفسَه ويرتقي بأحكامِه وفقاً لهذا الذي بمقدورِ هذه الكلمات أن تستفِزَّه حثاً منها له على ألا يُصيبَه كسلٌ أو فتور، أو ركودٌ يركنُ بعدها إلى ما بحوزتِه من العلم، وينسى أنَّ هنالك على الدوامِ المزيدَ مما ينبغي عليه أن يعلمَه ويتعلَّمه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s