الإنسانُ خَصيمُ الله المُبين!

ليس بمقدورِ أحدٍ أن يعرفَ الإنسانَ كما يعرفُهُ اللهُ الذي خلقَه. فاللهُ تعالى إذ يقولُ في قرآنِه العظيم عن الإنسانِ إنَّ أكثرَ ما يُميِّزُه هو هذا الهوَسُ من جانبِه بالجدَلِ والجِدالِ والمجادلة (وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا)، فإنَّه إنما يَصِفُ الإنسانَ على حقيقتِه التي لا يُريدُ أكثرُنا أن يُقِرَّ له بها!
ولقد وصفَ القرآنُ العظيم “الإنسانَ المجادِلَ” بصفةٍ سماها “الخَصيم”، وذلك في دلالةٍ تُشيرُ إلى هذا الذي هو عليه الإنسانُ من استعدادٍ للذهابِ إلى “الخصومةِ”، والتي هي أقصى درجاتِ العداوة، إصراراً منه على المُضي قدُماً في جدَلِهِ وجدالِهِ ومجادلتِه! فالخصيمُ، وفقاً للسانِ القرآنِ العربي المبين، هو مَن لا يضيرُهُ أن يُعادِيَكَ فيُصبِحَ عدوَّك إذا ما أنت أصررتَ على المُضِي قدُماً في مجادلتِه! ولقد سمَّى اللهُ تعالى الإنسانَ بـ “خصيمِه المبين”، وذلك في موطنَين اثنين:
1- (أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ. وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ. قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ) (77- 79 يس).
2- (خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ) (4 النحل).
فالإنسانُ إذ يُجادلُ اللهَ تعالى، بمجادلتِه رُسُلَه الذين أبلغوه رسالاتِ اللهِ التي تُحذِّرُهُ من مغبةِ الإعراضِ عن هَدي الله وتُنذِرُهُ بما سيؤولُ إليه أمرُه إن هو لم يتُب فيتَّبِع ما جاءه من الحقِّ، فإنَّه إنما يُعادي اللهَ تعالى ليُصبِحَ عدوَّ اللهِ المبين.
يتبيَّنُ لنا، وبتدبُّرِ ما تقدَّم، أنَّ دينَ اللهِ تعالى إذ يُطالِبُ الإنسانَ بأن يؤمِنَ بيومِ البعث، فإنَّه إنما يطلبُ منه أن يُخالِفَ عن طبعِه الذي جُبِلَ عليه من هوَسٍ بالجدَلِ والجدالِ والمجادلة، وأن يوقِنَ بأنَّ إصرارَه على التكذيبِ بيومِ الدين لن يجعلَهُ إلا خصيمَ اللهِ المُبين (أي عدوَّ اللهِ الذي لاشك ولا ريبَ في عداوتِه للهِ تعالى).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s