ما الذي فاتَ الحَواريينَ أن يتبيَّنوهُ إذ سألوا سيدَنا عيسى ابنَ مريمَ “هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ”؟

سألَ الحواريون سيدَنا عيسى ابنَ مريمَ إن كانَ اللهُ تعالى بمقدورِهِ أن يُنزِّلَ عليهم مائدةً من الجنة: (إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (112 المائدة). وإنَّ المرءَ لَيعجبُ كيف فاتَ الحواريينَ أنَّ اللهَ تعالى، الذي خلقَ سيدَنا عيسى بأن قالَ له “كن فيكون”، قادرٌ على أن يفعلَ ما يشاء ومن ذلك أن يُنزِّلَ عليهم مائدةً من الجنة (أي من السماء).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s