لماذا لا يوجدُ حَلٌّ بَشَري للمشكلةِ الإنسانية؟

للإنسانِ مشكلةٌ ليس بالأمرِ العسيرِ تبيَّنُ أنَّها تكفي للتعريفِ به ولتحديدِ هويَّتِه التي يتمايزُ بها عن غيرِهِ من المخلوقاتِ التي تُشاركُهُ العيشَ على هذه الأرضِ براً وبحراً وجواً! فالإنسانُ هو مشكلتُهُ التي يُعاني منها! ويُجانِبُ الصوابَ كلُّ مَن توهَّمَ أنَّ بمقدورِهِ أن يستنبطَ لهذه المشكلةِ “الحلَّ” الذي بمقدورِهِ أن يُبَدِّدَها ويجعلَها تتلاشى أدراجَ الرياح! فما بين أيدينا من العلمِ يقفُ عاجزاً أمامَ هذه المشكلةِ التي تُبرهِنُ استمراريَّةُ ملاحقتِها للإنسان، منذ بداياتِ تأريخِهِ على هذه الأرض وحتى يومِنا هذا، على أنَّ حلَّها لا يمكنُ أن يُستنبطَ بالرجوعِ إلى ما يشتملُ عليه عالَمُ الإنسانِ على هذه الأرض! فلكأنَّ هذه الأرضَ لا تكفي “وحدَها” للتعليلِ للإنسانِ، ولكأنَّ الأمرَ يقتضي منا وجوبَ أن نفترضَ أنَّ هنالكَ “عالَماً آخرَ” لابد من أن نقولَ به أما وقد تبيَّنَ لنا أنَّ “عالمَنا” لا يكفي “وحدَهُ” ليُعينَنا على استنباطِ حلِّ هذه المشكلة!
إنَّ عجزَ عالَمِنا عن أن يكونَ بمقدورِهِ “وحده” أن يُعِينَنا على استنباطِ الحلِّ لمشكلتِنا الإنسانية، حقيقةٌ لابدَّ من أن نُقِرَّ بها وذلك من بعدِ ما تأكَّدَ لنا استعصاءُ هذه المشكلةِ على أيِّ حلٍّ نتوهَّمُ أنَّ بمقدورِ هذا العالَمِ أن يرفِدَنا به! وهنا لابد لنا من أن نلتجئَ إلى مَن بمقدورِهِ وحدَه أن يُعينَنا على “تبيُّنِ” السبيلِ إلى هذا الحلِّ المنشود. فقرآنُ اللهِ قد جاءَنا بما يكفلُ لنا، إن نحنُ أخذنا به، أن نتبيَّنَ حقيقةً لا مفرَّ من الإقرارِ بها إن كُنا حريصين على معرفةِ حلِّ مشكلتِنا الإنسانية. وهذه الحقيقةُ هي أنَّنا وإن كنا قد خُلِقنا من ترابِ هذه الأرضِ وطينِها، فإنَّ “الجنةَ” التي أسكنَ اللهُ تعالى آدمَ وزوجَه فيها تُشارِكُ أرضَنا هذه في صياغةِ ماضينا الذي أبداً لن يُفلِحَ في معرفتِهِ مَن توهَّمَ أنَّ الأرضَ التي خلقَنا اللهُ تعالى منها هي كلُّ هذا الماضي، وألاَّ “عالماً آخرَ” قدَّرَ اللهُ تعالى له أن يؤثِّرَ فينا بأكثرَ مما قدَّرَ لعالَمِنا أن يؤثِّرَ فينا!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s