من معاني كلمة “دعاء” في القرآنِ العظيم

ترِدُ كلمةُ “دعاء” في القرآنِ العظيم بالمعنى الذي تواضعنا عليه، والذي بوسعِنا أن نتبيَّنَه بتدبُّرنا الآيةِ الكريمةِ التالية: (وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ) (51 فُصِّلت).
غيرَ أنَّ كلمةَ “دعاء” في القرآنِ العظيم تأتي بمعنى “نداء”، وذلك كما يتبيَّنُ لنا بتدبُّرِ الآياتِ الكريمةِ التالية:
1- (وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ) (171 البقرة).
2- (لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا) (من 63 النور).
3- (إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ) (80 النمل).
4- (قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ) (45 الأنبياء).
ولقد نجمَ عن إغفالِنا تذكُّرَ هذا المعنى لكلمةِ “دعاء” في القرآنِ العظيم أن أخفقنا في تبيُّنِ معنى الآيةِ الكريمة (قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا) (77 الفرقان). فاللهُ تعالى ما يعبأُ ببَني آدمَ إلا إشفاقاً منه عليهم أن يَضِلُّوا السبيلَ إن هُم تُركوا من دونِ أن يُبيِّنَ لهم الأمرَ، وبما يجعلُ الإنسانَ مسؤولاً عن اختيارِه. فاللهُ تعالى نادى الإنسانَ ودعاهُ إلى دينِه الحنيف وبيَّنَ له أنَّ هنالك خَيارَين ليختارَ بينهما؛ فإما أن يتَّبِعَ هُدى الله وإما أن يتَّخذَ إلهَه هواه. فإن هو اختارَ غيرَ سبيلِ الهدى، وكذَّبَ بالحقِّ من بعدِ ما تبيَّنَ له، فسوف يكونُ لِزاماً على اللهِ تعالى أن يُعذِّبَه جراءَ تكذيبِه هذا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s