في معنى قَولِ اللهِ تعالى “فَلَآ أُقْسِمُ بِمَوَٰقِعِ ٱلنُّجُومِ. وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ”

يشتملُ القرآنُ العظيم على آياتٍ كريمة وعدَ اللهُ تعالى بأن عليه بيانَ معناها، وذلك عندما يحينُ أوانُ هذا البيان (ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) (19 القيامة). فكما أنَّ في القرآنِ العظيمِ آياتٍ كريمةً ليس باليسيرِ على أهلِ هذا الزمانِ أمرُ تبيُّنِ معناها، وبالكيفيةِ التي تَيسَّرَ لمعاصري سيدِنا محمد صلَّى اللهُ تعالى عليه وسلَّم أمرُ ذلك، فإنَّ هنالك أيضاً آياتٍ قرآنيةً كريمة لم يجعل اللهُ تعالى أمرَ تبيُّنِها متاحاً حتى مجيءِ زمانِنا هذا! ولم يكن في ذلك ما تعذَّرَ على الذين آمنوا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ تعالى عليه وسلَّم أمرُ تقبُّلِه. فهؤلاءِ كانوا من الراسخينَ في العلمِ ومن أُولي الألبابِ الذين امتدحهم اللهُ تعالى بقولِه: (وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) (من 7 آل عمران).
ومن هذه الآياتِ الكريمةِ، التي جعلَ اللهُ تعالى أمرَ تبيُّنِ معناها مشروطاً بمجيءِ زمانِنا هذا، هاتانِ الآيتانِ الكريمتان: (فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ. وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيم) (75- 76 الواقعة). فهاتانِ الآيتانِ الكريمتانِ ما كان لأهلِ زمانِ تنزُّلِ القرآنِ العظيم أن يفقهوا لها معنى، وبالمعنى الذي تبيَّنَ لأهلِ زمانِنا هذا، وذلك من بعدِما بيَّنَ لنا علمُ الفلكِ المعاصر ما لم يكن متاحاً لأهلِ ذلك الزمان. فالمراصدُ الفلكيةُ الحديثة يسَّرت لأهلِ هذا الزمان أن ينظروا إلى صورِ “مواقعِ النجوم” التي قُدِّرَ لهذه المراصدِ أن تُحيطَ بها وبما جعلَ بمقدورِنا، ونحنُ من أهلِ هذا الزمان، أن نتبيَّنَ ما قصدَ إليهِ قولُ اللهِ تعالى بشأنِ هذه المواقع “وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيم”. فمواقعُ النجومِ تبعدُ عنا بمسافاتٍ يعجزُ العقلُ البشري عن تقديرِها حقَّ قدرِها، وذلك لعظمها ولتجاوزِها ما قُدِّرَ لهذا العقل أن يتعاملَ معه.
فسبحانَ الذي جعلَ البرهانَ على أنَّ قرآنَه لا يمكنُ أن يكون من عندِ غيرِه حاضراً في كلِّ زمان وأوان.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s