في معنى قوله تعالى “أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ”

يظنُّ كثيرٌ منا أنَّ دخولَ الجنةِ أمرٌ مُيسَّرٌ مُتاحٌ لكلِّ مَن تجشَّمَ عناءَ النُّطقِ بالشهادتَين وقالَ مع القائلين “أسلَمنا”! وهذا واللهِ لأمرٌ جِدُّ عجيب! فكثيرٌ منا لا يرى غضاضةً في تكفيرِ الآخرين بحجةٍ مفادُها أنَّ لسانَهم لم ينطق بالشهادتَين ولم يقولوا “أسلمنا”! ولو أنَّ المكتفين بقولِ “أسلمنا” تدبَّروا ما جاءتنا به سورةُ الحُجُراتِ في الآية الكريمة 14 منها، لتبيَّنَ لهم أنَّ اللهَ تعالى قد جعلَ دخولَ الإيمانِ في القلب الثمنَ الذي يتعيَّنُ على الإنسانِ أن يدفعَه نظيرَ أن يُزحزحَ عن النارِ ويُدخلَ الجنةَ: (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ).
ويؤكِّدُ ذلك ما يُعينُنا على تبيُّنِه تدبُّرُ قولِ اللهِ تعالى الذي وردَ في الآية الكريمة 214 من سورةِ البقرة: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ). فدخولُ الجنةِ إذاً أمرٌ عسيرٌ غيرُ يسير، وذلك طالما كان يقتضي من الإنسانِ أن يصبرَ على ما سيضطرُّه قولُه “أسلمتُ” إلى أن يُعانيَ منه ابتلاءً من اللهِ تعالى وفتنةً وتمحيصاً! فاللهُ تعالى ما كان لِيذرَ المؤمنين على ما هم عليه حتى يبرهنوا على أنَّ الإيمانَ قد دخلَ قلوبَهم وأنَّهم قد كسبوا في إيمانِهم خيراً:
1- (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا) (من 158 الأنعام).
2- (مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ) (من 178 آل عمران).
3- (وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) (من 154 آل عمران).
4- (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ. وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (2- 3 العنكبوت).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s