لماذا سمَّى اللهُ تعالى يومَ القيامة بـ “يومِ الحسرة”؟

سمَّى اللهُ تعالى يومَ القيامة بتسمياتٍ عِدة. ومن هذه التسميات: يومُ البعث، يومُ الخلود، يومُ الدين، يومُ الخروج، يومُ الحساب، يومُ التغابن، اليومُ الآخِر، و”يومُ الحسرة”.
ولقد وردَ “يومُ الحسرة” في قولِه تعالى: (وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُون) (39 مريم). فلماذا سمَّى اللهُ تعالى يومَ القيامة “يومَ الحسرة”؟
يتكفَّلُ بالإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ الآيتَين الكريمتَين التاليتَين: (قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) (31 الأنعام)، (أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ) (56 الزُّمَر).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s