في معنى قولِهِ تعالى “سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا”

ما كان اللهُ ليجعلَ حياةَ مَن آمنَ به واتَّبعَ هُداه تنفردُ بها هذه الحياةُ الدنيا بعُسرِها وكدَرِها ومصاعبِها ومتاعبِها وأهوالِها وأحزانِها وشرورِها وضائقاتِها: (أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُون) (21 الجاثية).
ولذلك طمأنَ اللهُ تعالى عبادَه المؤمنين فبشَّرهم بقولِه: (سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا) (من 7 الطلاق). فالعسرُ ليس مقصوداً بذاتِه، وذلك طالما كان أداةً يُمحِّصُ اللهُ تعالى بها الذين آمنوا فيَميزُ الخبيثَ من الطيِّبِ بهذا الذي يضطرُّهم إليه هذا العسرُ من إفصاحٍ عما غُيِّبَ عنهم إدراكُه وتبيُّنُه من خفايا النفسِ وخبايا الهوى! فإن أدركَ العبدُ أنَّ اللهَ تعالى ما ابتلاهُ حتى يُنغِّصَ عليه عَيشُه ويُكدِّرَ عليه صفوَ حياتِه، ولكنه ابتلاهُ حتى يُخرجَ أضغانَه فيُدرِكَ حينَها ألا سبيلَ أمامَه غيرَ أن يواصلَ رحلتَه فراراً إلى الله من كلِّ ما عداه. فاللهُ تعالى لم يجعل الدنيا وحدَها مَن يتحكَّمُ بأهلِها خضوعاً منهم لما بثَّه فيها من قوانينَ وأسبابٍ سلَّطَها عليهم عن سابقِ علمٍ ودراية بما سيكونُ من أمرِ هذا أو ذاك منهم وما سيؤولُ إليه حالُه معه اتِّباعاً لهَديه أو إعراضاً عنه. فالدنيا لا تملكُ غيرَ أن تُطيعَ خالقَها الذي هو مَن سلَّطَها، بأسبابِه وقوانينِه، على عبادِه الذين هُم أهلُها! فالمُلكُ الحَقُّ لله في هذه الحياةِ الدنيا وفي الآخرة. ومن علائمِ استحواذِ اللهِ تعالى على دُنياه وأهلِها هذا الذي يتجلَّى لمَن آمنَ به منهم واتَّبعَ هُداه تيسيراً وتمكيناً وغيرَ ذلك من تجلياتِ عظيمِ فضلِه وواسعِ رحمته.
فاليُسرُ الذي وعدَ اللهُ تعالى أن يجعلِه بعد العُسر هو واحدٌ من تجلياتِ مطلقِ تسلُّطِ اللهِ تعالى على هذه الحياةِ الدنيا. ولقد وعدَ اللهُ تعالى من يتَّقيه من عبادِه حقَّ تُقاتِه أن يجعلَ له مخرجاً من كلِّ كربٍ وحزن ورزقاً لا قدرةَ لعقلٍ على أن يُعلِّلَ له فيُسبِّبَ للكيفيةِ التي سيتجلى له بها فرجاً وفتحاً ونصراً: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) (من 2- من 3 الطلاق).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s