في معنى قولِهِ تعالى “لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ”

لا قيامَ للسمواتِ والأرضِ إلا بأمرِ اللهِ. فلولا أمرُ اللهِ لما قامت السمواتُ والأرض، ولما كان كونٌ ولا وجود. فاللهُ تعالى هو “القيُّومُ” الذي به يقومُ كلُّ شيء، وفي ذلك آياتٌ لكلِّ مَن يتفكَّرُ في ملكوتِ السمواتِ والأرض. فأمرُ اللهِ هو الذي يكفلُ للوجودِ تماسُكَه، وهو الذي يحولُ دونَ فنائه وتلاشيه، إلى أجَلٍ مسمى. وهذا هو عينُ ما بوسعِنا أن نتبيَّنه بتدبُّرنا ما جاءتنا به سورةُ الروم في الآية الكريمة 25 منها (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ).
وأمرُ اللهِ سارٍ في السمواتِ والأرض سريانَه في كلِّ مخلوقٍ فيهما. ولما كان الإنسانُ “مخلوقاً استثنائياً فريداً”، يتعارضُ تواجدُه مع ما سبقَ وأن بثَّه اللهُ تعالى في الوجودِ من قوانينَ وأسباب استقامَ بهما حالُ الوجودِ وصلحَ بهما أمرُه، فإنَّ أمرَ بقاءِ الإنسانِ على قَيدِ الحياةِ إلى أجلٍ مسمى اقتضى أن يُهيِّءَ له اللهُ تعالى ملائكةً “تتعقَّبُه” بأمرِ اللهِ وإذنه في حِلِّه وترحالِه، وفي نومِه ويقظتِه، حتى لا يطالَه سابقُ أمرِ اللهِ فيزولَ ويتلاشى قبلَ حلولِ أجَلِه الذي أجَّلَ اللهُ له.
فما سبقَ من أمرِ اللهِ لا قدرةَ لمخلوقٍ على أن يحولَ دون تسلُّطِه إلا بما أذنَ له الله. فالملائكةُ “المُعقِّبون” يحفظونَ الإنسانَ، بأمرِ الله، من أن يطالَه ما سبقَ من أمرِ الله. فلولا أنَّ اللهَ تعالى أوكلَ إلى الملائكةِ المُعقِّبين هؤلاء أمرَ حفظِ الإنسان لزالَ وجودُه وتلاشى. فأمرُ اللهِ اللاحقُ “متسلِّطٌ” على أمرِه السابق، والملائكةُ “المُعقِّبون” يحفظون الإنسان بأمرِ اللهِ اللاحق من أمر الله السابق.
ولنا في تنجيةِ اللهِ تعالى لسيدِنا إبراهيم من النار التي ألقاه فيها قومُه خيرُ مثالٍ على “تراتبية أمرِ الله”. فاللهُ تعالى سبقَ وأن جعلَ النارَ تحرقُ بأمرِه كلَّ ما يُلقى فيها. ولو أنَّ أمرَ اللهِ تعالى هذا لم “يتسلَّط” عليه أمرُ اللهِ للنارِ بأن تكونَ برداً وسلاماً على إبراهيم، لما كان له عليه السلام أن ينجوَ منها (قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ. وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِين) (69- 70 الأنبياء).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s