الطبيعةُ وقوانينُ الله

خرجَ علينا “العقلُ العلمي” بمصطلحٍ ظنَّ أن بمقدورِه أن ينفخَ فيه فيبثَّ فيه الحياة! وهذا المصطلحُ هو “الطبيعة” التي يرومُ هذا العقلُ أن يجعلَنا نستعيضُ بها عن الله! فالطبيعةُ، وفقاً لهذا الذي خرجَ به علينا مَن التاثت عقولُهم بالأوهام، هي التي خلقت الوجودَ وبثَّت فيه الحياة، وهي التي جعلت لهذه الحياة تجلياتٍ من نباتٍ وحيوانٍ وإنسان! فالطبيعةُ، عند المؤلِّهينَ لها والمتعبِّدين في محرابِها، عاقلةٌ مدبِّرةٌ ولها أن تفعلَ في الوجودِ ما تشاء!!! ويظنُّ المؤلِّهون للطبيعة أنهم بهذا الذي أسبغوه عليها من “صفات الألوهية” لقادرون على أن يجعلوا المنبهرين بالعلم يسارعون إلى محرابِها نائين بأنفسهم عن عبادةِ الله الذي يزعمُ “الطبيعيون” ألا مكانَ له في كونٍ تتحكَّمُ فيه الطبيعةُ بقوانينِها التي كشف العلمُ النقابَ عنها!
إنَّ تأليهَ الطبيعة لا يجعلُ من الطبيعةِ إلهاً، وذلك طالما كان بالإمكانِ أن نبرهنَ على عجزِ “قوانينِ الطبيعة”، التي يظنُّ “الطبيعيون” أن بمقدورها أن تفسِّرَ كلَّ ما يحدثُ في الكونِ من وقائعَ وظواهرَ وأحداث، عن تفسيرِ المعجزات والكرامات وخوارق العادات!
أما العقلُ المتديِّنُ، التديُّنَ الحق بدينِ اللهِ الحق، فإنَّه ينظرُ إلى الطبيعةِ فيراها “كياناً افتراضياً” هو كنايةٌ عن “قوانين الوجود” التي قُيِّضَ للعقلِ أن يُحيطَ بها. وهذا العقلُ المؤمنُ بالله لا يرى للطبيعةِ “وجوداً حقيقياً”، وذلك طالما كانت الطبيعةُ لا وجودَ لها بمعزلٍ عن القوانينِ التي بثَّها اللهُ تعالى في هذا الوجود.
إنَّ عجزَ الطبيعةِ عن تفسيرِ ما يحدثُ في كثيرٍ من ظواهرِ الوجودِ، من خرقٍ للقوانين التي تسنى للعلمِ أن يقعَ عليها، هو الدليلُ والبرهان على أنَّ “الطبيعيين” مخطؤون إذ يؤلِّهون الطبيعة! فلو كانت الطبيعةُ هي الإلهَ حقاً، لما عجزت عن تفسيرِ أيِّ ظاهرةٍ في هذا الوجود.
خلاصةُ القول: “الطبيعةُ” هي مصطلحٌ يُعينُ على التعامل المعرفي مع ظواهرِ الوجود، وهذا المصطلحُ لا يملكُ أن يجعلَ للطبيعةِ “وجوداً حقيقياً”، وذلك طالما كان هو لا أكثرَ من مجرد تعبيرٍ عن هذا الذي تسنى لنا أن نُحيطَ به من قوانينَ بثَّها اللهُ تعالى في هذا الوجود؛ هذه القوانينُ التي لن يتأتَّى لنا أن نُحيطَ إلا بنزرٍ يسيرٍ منها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s