في معنى قولِ اللهِ تعالى “أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ”

ما هو معنى كلمة “سلطان” الواردة في الآيةِ الكريمة 156 من سورة الصافات (أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ)؟
يُعينُ على تبيُّنِ هذا المعنى أن نستذكرَ آياتٍ كريمةً أخرى وردت فيها كلمة “سلطان”: (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ) (من 35 غافر)، (إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (56 غافر)، (أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا نَزَّلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ) (من 71 الأعراف).
يتبيَّنُ لنا بتدبُّرِ هذه الآياتِ الكريمة أنَّ معنى كلمة “سلطان” الواردة فيها هو “الكتاب المُنزَّل من عندِ اللهِ تعالى”. فاللهُ قد أقامَ الحجةَ على أولئك الذين زعموا بأنَّه تعالى هو مَن أمرَهم بأن يتخذوا من دونِه آلهةً أخرى، وذلك بأن طالبَهم بأن يُبرِزوا أيَّ دليلٍ من كتابٍ من عندِه أنزلَه عليهم يؤيِّدُ ما يزعمون.
وبالعودةِ إلى الآيةِ الكريمة 156 الصافات الواردة أعلاه (أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ)، فإن السياقَ القرآني الذي تردُ خلاله يؤكد أن معنى كلمة “سلطان” الواردة فيها هو “الكتاب المُنزَّل من عندِ اللهِ تعالى”. ويتبيَّنُ لنا ذلك جلياً بتدبُّرِ الآيةِ الكريمة التي تليها (فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (157 الصافات).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s