إلى أيِّ سماءٍ رُفِعَ سيِّدُنا عيسى عليهِ السلام؟

لا قولَ في أيِّ مسألةٍ ذاتِ صِلةٍ بالغيبِ غيرَ ما قالَه فيها قرآنُ اللهِ العظيم (وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ) (120 هود). ولذلك تُخفِقُ كلُّ محاولةٍ من جانبِنا للإجابةِ على هكذا مسائل إن نحنُ التجأنا إلى غيرِ قرآنِ اللهِ العظيم، وذلك طالما كان هذا الذي التجأنا إليه يتعارضُ مع ما جاءنا به هذا القرآن. ويتبيَّنُ ذلك واضحاً جلياً في هذا الذي تعودُ به علينا محاولاتُنا هذه من ولوغٍ في جملةٍ من التناقضاتِ التي تشهدُ بأنَّ مَن احتكمنا إليه لا يمكنُ أن يكونَ دليلَنا وهاديَنا إلى الصوابِ طالما وجدنا فيها اختلافاً كثيراً! فما بالُك بعدُ إن كانت هذه الإجابةُ تتعارضُ مع ما جاءنا به قرآنُ اللهِ العظيم؟! فكيف لنا أن نركنَ إلى قولٍ يتناقضُ مع صريحِ ما وردَ في قرآنِ اللهِ العظيم، لا لشيءٍ إلا لأنه مما يتَّفِقُ مع ما جُبِلنا عليه من إيثارٍ لما تستسيغُه عقولُنا ويرتضيه منطقُها الذي ليس له بالضرورة أن يوافقَ منطقَ قرآنِ اللهِ العظيم؟!
وإلا فكيف لنا أن نرتضِيَ قولاً في السماءِ التي رفعَ اللهُ تعالى إليها سيدَنا عيسى عليه السلام مفادُه أنَّ هذه السماءَ كانت هذه أو تلك من السماوات السبع غيرَ السماءِ السابعة؟! وكيف فاتَنا أنَّ قولاً كهذا يتعارضُ مع ما جاءنا به قرآنُ اللهِ العظيم بهذا الشأن: (إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ) (من 55 آل عمران)، (بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا) (158 النساء).
يتبيَّنُ لنا، وبتدبُّرِ هاتين الآيتَين الكريمتَين، أنَّ السماءَ السابعة لابد وأن تكونَ هي السماءُ التي رُفِعَ إليها سيدُنا عيسى، وذلك لأنها أقربُ السماواتِ السبع إلى عرشِ اللهِ تعالى. وهذا يتَّفِقُ مع العبارتَين القرآنيتَين الجليلتين: “وَرَافِعُكَ إِلَيَّ”، “بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ” في هاتين الآيتَين الكريمتَين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s