في معنى قَولِهِ تعالى “الرَّحْمَٰنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا” ومعنى قَولِهِ تعالى “وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ”

يقتضي الأمرُ منا ألا نكتفيَ بقراءةِ النَصِّ القرآني المقدس دون تدبُّرٍ، هذا إذا ما نحن أردنا أن نُحيطَ بما ينطوي عليه هذا النصُّ من معنى، وإلا فسوف ينتهي بنا الأمرُ إلى الإخفاقِ في مسعانا مهما أعَدنا القراءةَ مرةً تلوَ الأخرى! ولنأخذ في هذا المنشورِ مثالَين اثنين على وجوبِ أن تكونَ قراءتُنا لقرآنِ اللهِ العظيم مُحدَّدةً بضوابطِ التدبُّر الذي به أمرَنا اللهُ تعالى (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) (29 ص).
فكثيرٌ منا ذهبَ مذهباً غيرَ سَوي إذ اكتفى بما عَنَّ له وهو يقرأُ قولَه تعالى (الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا) (من 59 الفرقان)، فظنَّ وتوهَّم أنَّ الكلمةَ القرآنيةَ الجليلة “خبيراً” تعني كلَّ ذي خبرةٍ باللهِ تعالى أحاطَ بها صاحبُها جراءَ ما تأتَّى له أن يحظى به من دراسةٍ وتعليم! وهذا ظنٌّ فاسدٌ كان يكفي صاحبَه أن يعودَ إلى ما جادَ به علينا مفسرونا الأوائلُ الذين أصابوا إذ قصروا معنى هذه الكلمةِ القرآنيةِ الجليلة على اللهِ تعالى ولم يجعلوه يتعدى ذاتَ اللهِ تعالى ليَطالَ كلَّ ذي خبرةٍ وعلمٍ به من خلقِه.
وكثيرٌ منا يقرأُ قولَه تعالى (وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ) (من 76 يوسف) قراءةً تفتقِرُ إلى التدبُّرِ، وذلك بدلالةٍ من الظنِّ الواهمِ بأنَّ الكلمةَ القرآنيةَ الجليلة “عليم” تعني كلَّ مَن يتفوقُ بعلمِه على مَن كان ذا علمٍ، وصولاً إلى اللهِ تعالى. وهذا قولٌ تجدُ له صدىً عند البعضِ من مفسرينا القدامى، وهو قولٌ يجانبُ الصوابَ إذ يجعلُ لغيرِ اللهِ تعالى حصةً في هذا الذي خصَّ اللهُ تعالى به نفسَه فلم يجعل لأحدٍ من خَلقِه أيَّ حصةٍ فيه. فهذه الكلمةُ القرآنيةُ الجليلة تخصُّ اللهَ تعالى وحدَه ولا تتعداه لتطالَ أيَّ أحدٍ من خَلقه. فاللهُ تعالى هو العليمُ الذي لولاه ما كان لأحدٍ من خَلقِه أن يكون ذا علم. و”العلم” هنا هو ما لا سبيلَ للوقوعِ عليه، والإحاطةِ به، بأي سببٍ من الأسباب؛ فهو “علمٌ لدُني”، غيرُ مُسبَّبٍ، يؤتيه اللهُ مَن يشاءُ من عبادِه الذين اصطفى، وهو لذلك علمٌ لا سبيلَ إليه بالجَدِّ والاكتساب.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s