لماذا لم يجعل اللهُ للقرآنِ باطِناً؟

شاعَ فينا وراجَ اعتقادٌ مفادُه أنَّ للقرآنِ باطناً لا يعلمُه إلا مَن كان أهلاً لذلك! ولقد أشاعَ فينا هذا الاعتقادُ الفاسدُ ما أشاعَ من هرجٍ ومرج، وأحدثَ فينا ما أحدثَ من تخبُّطٍ أهوج في غياهبِ الجهلِ والجهالة والتَّيهِ والضلالة؛ كيف لا ونحن بذهابنا هذا المذهب قد ناصبنا القرآنَ العظيمَ العداء إذ أعرضنا عما جاءنا به صريحُ نَصِّهِ الشريف من أنَّ اللهَ تعالى قد جعلَ قرآنَه مُيسَّراً للذكرِ وللتدبُّر: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر) (17 القمر)، (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) (82 النساء)، (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) (24 محمد)، (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) (29 ص).
فإذا كان اللهُ تعالى قد أرسلَ رسولَه الكريم صلى اللهُ تعالى عليه وسلم، وأنزلَ قرآنَه العظيم، للناس كافة (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا) (من 158 الأعراف)، (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُون) (28 سبأ)، (إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ) (من 104 يوسف)، (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (107 الأنبياء)، فلماذا يُريدُنا البعضُ أن نُصدِّقَ ما يذهبون إليه من أنَّ للقرآنِ باطناً حجبَه اللهُ تعالى عن أفهامِ الناسِ إلا فئةً قليلةً مختارةً اختصَّها اللهُ بالفهمِ والعلمِ وقراءةِ هذا الباطن المزعوم؟! وما حاجةُ الناسِ إلى هذا الباطن ورسالةُ القرآنِ العظيم واضحةٌ جلية: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا) (87 النساء)؟!
إنَّ باطنَ القرآنِ هو ظاهرُه كما أنَّ ظاهرَ القرآنِ هو باطنُه. فاللهُ تعالى لم يقل في قرآنِه العظيم ما لم يقله في توراتِه وزبوره وإنجيله وباقي صحفِه وكُتُبه من قبل: (مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ) (43 فصلت).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s