مَن هُم “حِزبُ الشيطان” في القرآن العظيم؟

حذَّرنا اللهُ تعالى في قرآنِه العظيم من أن يصبحَ واحدُنا من “حزبِ الشيطان”. وحزبُ الشيطان هم أولئك الذين استحوذَ عليهم الشيطانُ استحواذاً صاروا بمقتضاه منشغلين عن اللهِ بِسواه، فتراهم لا يذكرونَ اللهَ، وأنَّى لهم أن يذكروا اللهَ وقلوبُهم متعلقةٌ بِسواه؟!
ولقد ذُكِرَ “حزبُ الشيطان” في قرآنِ اللهِ العظيم في سورةِ المجادلة، في الآيةِ الكريمة 19 منها (اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ). يتبيَّنُ لنا، وبتدبُّرِ هذه الآيةِ الكريمة، أنَّ واحدَنا إذا ما أرادَ ألا يكونَ من حزب الشيطان، فإنما يتوجَّب عليه أن يذكرَ اللهَ ولا ينساه.
ولذلك فلقد شدَّدَ القرآنُ العظيم على ضرورةِ الإكثار من ذكر الله في العديد من آياتِه الكريمة، ومنها: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا) (41 الأحزاب)، (وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (من 10 الجمعة)، (وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (من 45 الأنفال)، (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ) (من 152 البقرة)، (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ) (من 35 الأحزاب)، (فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ) (من 103 النساء)، (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ) (من 191 آل عمران).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s