الملائكةُ إذ يقولون ل “الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا”: “نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ”

نقرأُ في سورةِ فصلت ما وردَ في الآيتين الكريمتين ٣٠ و٣١ منها: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ. نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ). فما الذي يعنيه أن تكونَ الملائكةُ أولياء الذين قالوا ربُنا الله ثم استقاموا؟
بدايةً، لابد وأن نحكم بفسادِ وبطلان التفسير السائدِ الذي شاع فينا وراج والذي يقصُرُ موالاة الملائكةِ للذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا في هذه الحياة الدنيا على لحظاتِ الاحتضار فحسب! فمن أين جاءنا هؤلاء بهذا “التحديدِ” و”التحجيمِ” لهذه الموالاة؟! ولماذا لا تكون هذه الموالاةُ متحققةً قائمةً طيلةَ المدةِ من الزمان التي قدَّر الله تعالى للذين قالوا ربُنا الله ثم استقاموا أن يحيوها في هذه الحياة الدنيا؟! ولماذا كلُ هذا الخوف من أن تشيعَ بين الناس الحقيقةُ المخالفةُ، بالضرورة، لما يقول به هؤلاء الذين يرعبهم أن تتجلى موالاةُ الملائكةِ للذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا وبما يعجزون عن التعليل له وفقاً لهذا الذي هو عليه حالُهم مع اللهِ تعالى؟! أوَ لا يدل ذلك على أنهم قومٌ أدمنوا ملازمةَ “المألوفِ” طالما كان لا يُعجز عقولهم التي شيدوها على أسسٍ واهيةٍ ؟! أوََلا يعلم هؤلاء أن اللهَ تعالى لا يُعجزه شيءٌ في الأرض ولا في السماء؟!
إن القرآن العظيم يحفل بذكر ما كان للذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا من حياةٍ تخللتها وقائعُ وأحداث لا قدرة للمنطق البشري على التعليل لها! وكيف ينجح المنطق البشري في هكذا تعليلٍ وهو منطقٌ قائمٌ على أساسٍ من الاحتكام الى ما جاد به علينا ظاهر الحياة الدنيا. أوََلا يذكر هؤلاء ما تمخض عن موالاة الملائكة للذين قالوا ربُنا الله ثم استقاموا من تجلياتٍ ما كان لها أن تتسيَّدَ المشهدَ لولا أنها صنيعةُ يد الملائكةِ وهي تؤيدُ بإذن الله تعالى عبادَ الله المخلَصين هؤلاء الذين صدقوا ما عاهدوا عليه اللهَ فكان حقا عليه أن يقابل ولاءهم بنِعمَ الولاء؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s