في معنى قولِهِ “إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ”

أمرَ اللهُ تعالى نساءَ النبي صلى الله تعالى عليه وسلم بما ورد في الآية الكريمة 32 من سورة الأحزاب: (إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) فما هو المقصودُ بما وردَ في هذه الآيةِ الكريمة؟ 
يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكر ما كنتُ قد تطرَّقتُ إليه في منشورٍ سابق عنوانُه “في معنى قوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ)”.
فالله تعالى يَعلمُ مَن خلق، وهو أدرى بعبادِه، وهو يَعلمُ السرَّ وأخفى، وهو يعلمُ خائنةَ الأعيُنِ وما تُخفي الصدور: (أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) (14 الملك)، (يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى) (من 7 طه)، (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ) (19 غافر).
فاللهُ تعالى يعلم بهذا الذي هو عليه الرجلُ من بني آدمَ ويعلم كيف أنه يتحيَّنُ الفُرصَ ويترصَّدُها! لذلك، ولكي يقطع الطريقَ على كلِ مَن “تُسولُ” له نفسُه و”تطوِع”، أمرَ اللهُ تعالى نساءَ النبي صلى الله تعالى عليه وسلم بأن “لَا يَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ” وذلك بأن يصدُر عنهُن القولُ ليناً وغيرَ حازمٍ ولا جازم، فيطمعَ عندها “الذي في قلبه مرضٌ” تجاسراً منه وتطاولاً على ما لا ينبغي له ولا يجوز.
فالرجالُ من بني آدمَ، والحديثُ هنا يطال سوادَهم الأعظم، يرتدعونَ إذا ما هم رُدعوا، ويتطلعون إلى “المزيدِ” إن لم يصدهم حازمُ القول وجازمُه!
فالأمرُ إذاً لا عَلاقَة له بما تتمايزُ به نساءُ بني آدمَ عن رجالِهم وبما يجعل منهن “عوراتٍ” معذورٌ هو الرجلُ إن تبدى له منها شيءٌ!!! فالرجل هو المُلامُ طالما استحلَّ لنفسه ما لم يأذن له به الله. وطالما كان هذا هو الحال، فلا مناص إذاً من أن تلزم المرأةُ جانبَ الحذرِ فلا يصدر عنها ما “يؤمِّلُ ويُطمِّع”! فالعيبُ في الرجل وليس في المرأة إن هو “تَطَلَّع”! والمرأة لابد وأن تكون حصيفةً لبيبة حتى تُجهِزَ على ذاك الذي يصولُ في نفسِ الرجلِ ويجول من معتل الخبالِ ومسعورِ الخيال!!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s