في معنى قوله تعالى (أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم)

ذكرتُ في أكثرِ من منشورٍ أن اللهَ تعالى لم يخلق في هذا الوجود بشراً غير أولئك الذين خلقهم في هذه الأرض. فالانسانُ مخلوقٌ فريدٌ تفرَّدَ بخلقةٍ استثنائيةٍ فصَّلَ لنا قرآنُ اللهِ العظيم مسارَها في رحلةِ تطورٍ ابتدأت بالطين وانتهت بقول الله تعالى له “كن فيكون”، ثم أن الإنسان، ومن بعدِ أن اكتملَ تخلُّقُه، تعينَ عليه أن يغادرَ الأرض إلى الجنةِ ليمكثَ فيها إلى حين. ثم حدث ما حدث في تلك الجنةِ وأكل الإنسانُ من شجرتها التي نهاهُ اللهُ تعالى عنها مما حتَّمَ عليه أن يعود إلى الأرض تارةً أخرى “إنساناً ضعيفاً”، وذلك من بعد أن غادرها إلى تلك الجنةِ “انساناً في احسن تقويم”!
ويظن البعض أنني قد جانبت الصوابَ بزعمي أن ليس هناك في الكونِ بشرٌ آخرون غيرنا، وذلك لأن في زعمي هذا ما يتعارض، بزعمهم، مع ما تنص عليه سورة يس في الآية الكريمة 81 منها: (أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ) فهذا البعض يرى أن هذه الآيةَ الكريمة تقول بأن هنالك في الكون بشراً مثلنا. وحقيقة الأمرِ هي خلاف ذلك، وذلك لأن هذه الآيةَ الكريمة تخاطبُ أولئك الذين يُنكرون البعث والقيامة وتقيمُ عليهم حجةً مفادها  أن الله الذي خلق السمواتِ والأرض قادرٌ على يخلُق البشر يوم القيامة من جديد. ويؤكد هذا الذي أذهبُ إليه تدبر هذه الآيةَ الكريمة في سياقها الذي وردت فيه: ( أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ (77) وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ ۖ قَالَ مَن يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79) الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ (80) أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (82) فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)) (77-83 يس).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s