“الخَلق اللَّدُني” أو “لماذا لم يذكر اللهُ تعالى في قرآنِهِ العظيم المادةَ التي خلقَ منها السمواتِ والأرض؟”

خلق اللهُ تعالى السمواتِ والأرضَ في ستة أيامٍ (هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ) من 4 سورة الحديد.
ولقد تكرر ورودُ هذه الحقيقةِ عدة مراتٍ في القرآن العظيم. والملاحَظُ هنا هو أن اللهَ تعالى لم يذكر في قرآنه العظيم “المادةَ” التي منها خلق السمواتِ والأرض، وذلك بالمقارنةِ مع غيرهما من مخلوقاتِه التي حدد “المادةَ” التي منها خلق كلَّ واحدٍ منها. فاللهُ تعالى خلقَ كل دابةٍ من ماء: (وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ) (من 45 النور). كما أن اللهَ تعالى خلق الإنسانَ من صلصالٍ كالفَخَّار (خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ) (14 الرحمن)، وخلق اللهُ تعالى الجانَّ من مارجٍ من نار (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ) (15 الرحمن).
فلماذا إذاً حدَّد اللهُ تعالى “المادةَ” التي خلق منها كلَّ دابةٍ، و”المادةَ” التي خلق منها الجنَّ، و”المادةَ” التي خلق منها الإنسَ، بينما لم يحدد “المادةَ” التي خلق منها السمواتِ والأرض؟ يعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ حقيقتين: الحقيقةُ الأولى هي أن اللهَ تعالى لم يذكر في قرآنه العظيم أنه خلق “أي شيءٍ” من “لا شيء” حتى يخرُجَ علينا مَن يفتري على اللهِ تعالى غير الحق فيزعمُ بأن الإجابةَ على هذا السؤال يتكفلُ بها كون الله تعالى قد خلق الأشياءَ من “العدم”! والحقيقةُ الثانية هي أن اللهَ قد كشف لنا النقابَ في قرآنه العظيم عن أنه تعالى يخلُقُ الخلقَ على شاكلتين: الشاكلةُ الأولى هي بأن يخلق “شيئاً” من “شيء”، والشاكلةُ الثانية هي بأن يخلق من “لدنه” ما يشاء، ومن ذلك ما جاءتنا به سورة الأنبياء في آيتيها الكريمتين 16 و17: (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ. لَوْ أَرَدْنَا أَن نَّتَّخِذَ لَهْوًا لَّاتَّخَذْنَاهُ مِن لَّدُنَّا إِن كُنَّا فَاعِلِينَ).
إذاً فاللهُ تعالى إذ لم يخلق السمواتِ والأرضَ من “شيء”، فإنه قد خلقهما من لدُنه “خلقاً لدُنياً” لا يعرفُ أحدٌ من الخلقِ مشابهاً له أو كيفية، وذلك مقارنةً بكل ما نعرف من أنماطِ “الخلق المادي” الذي خلق اللهُ تعالى بمقتضاهُ مخلوقاته كافة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s