للقرآنِ تفسيرٌ وحيد كما أن للرؤى تأويلاً وحيداً!

علَّمَ اللهُ تعالى سيدَنا يوسف من تأويلِ الأحاديث (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ) (من 6 يوسف)، (رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ) (من 101 يوسف). و”الأحاديثُ” هنا هي “الرؤى” التي قدَّر الله لمن يشاءُ من عبادِه أن يراها. وهذه “الرؤى” هي ليست “الأحلام” التي يظنُّ كثيرٌ منا أنَّها تحملُ بين طيَّاتِها نبوءةً ما أو رسالة. فالرؤى هي ليست، وكما قالَ الملَأُ الذين استفتاهم ملكُ مصر أن يُفتوه فيها، “أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ” (من 44 يوسف). فليس لأحدٍ أن يحظى بشيءٍ من هذه الرؤى إلا من بعدِ أن يأذنَ اللهُ لمن يشاءُ ويرضى. وهذا هو ما بوسعِنا أن نتبيَّنه بتدبُّرِنا ما تشتملُ عليه سورةُ يوسف من هذه الرؤى، وهي: رؤيا سيدِنا يوسف، ورؤيا كلاً من صاحبَي سجنه عليه السلام، ورؤيا الملك. وهذه كلُّها جميعاً “رؤى من عند الله تعالى”. ولذلك فلن يكون بمقدورِ أحدٍ أن يقومَ بتأويلِ هذه الرؤى إلا مَن علَّمَه اللهُ من “تأويلِ الأحاديث”. فكما أنَّ الرؤى إلهيةُ المصدر، فكذلك هو تأويلُها.
والآن، فإذا كان هذا هو ما هي عليه الرؤى حقاً وحقيقة، وما هو عليه حقاً وحقيقةً تأويلها، فكيف يريدُنا “عشاق التفاسير” أن نصدِّقَ معهم أنَّ لآياتِ القرآنِ العظيم تفسيراتٍ متعددةً وليس تفسيراً واحداً؟! فكما أن للرؤى تأويلاً واحداً، فللقرآنِ العظيمِ أيضاً تفسيرٌ واحد! فالقرآنُ العظيم هو من عندِ الله، ولذلك فلا ينبغي أن يكونَ له أكثرُ من تفسيرٍ واحد هو “الضامنُ الوحيد” كي لا نختلفَ في هذا القرآنِ اختلافَنا الذي جرَّه علينا إخفاقُنا في تبيُّنِ ما جاءتنا به سورةُ النساء في آيتها الكريمة 82 (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا). فلو أننا لم نَحِد عن هذا الذي جاءتنا به هذه الآية الكريمة لما كان حالُنا اليوم فِرقةً وتفرُّقاً وافتراقاً على ما ليس باليسيرِ إحصاؤه من الفِرَقِ والمذاهبِ والأحزاب التي يزعمُ كلُّ واحدٍ منها أنَّه الأحقُّ لأن يدورَ الحقُّ حيثما دار!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s