لماذا لا ينبغي أن يكونَ هنالك أكثرُ من تفسيرٍ واحدٍ للقرآن العظيم؟

تتمايزُ “قوانينُ العلم” عن باقي مفرداتِ الإبداعِ الإنساني بهذا الذي تقومُ عليه من تطابقٍ، بالتمامِ والكلية، مع “قوانينِ الوجود” التي قُدِّرَ لعقلِ الإنسانِ أن يُحيطَ بها، وذلك من دون أن يُخالِطَ “قوانينَ العلمِ” هذه ما يشوبُ عادةً هذه المفردات من تبايُنٍ واختلافٍ يُحتِّمُ كلّاً منهما تباينُ واختلافُ المبدِعين، فلاسفةً وأدباءَ ومفكِّرين! ولذلك فلقد قُدِّرَ للعلمِ أن يسموَ بحضارةِ الإنسان بــ “قوانينِه” هذه، وليس بـ “نظرياتِهِ” التي لم يكن لها أيُّ دورٍ على الإطلاق في تحقيقِ هذا السمو!
ولأنَّ القرآنَ العظيم هو “كتابُ علمٍ إلهي” قبل أن يكونَ أيَّ شيءٍ آخر مما قال به مَن ظنَّ أنَّه “التوصيفُ الأمثلُ” لهذا القرآن، فلا ينبغي إذاً أن يبقى الأمرُ على ما هو عليه، تفسيراتٍ متعددةً لقرآنِ الله العظيم تتباينُ فيما بينها وتختلف ما تباينَ واختلفَ فيما بينهم المفسرون! فالنَّصُ القرآني لا يمكن أن يكونَ له أكثرُ من “معنىً واحد”، اللهم إلا إن كان في هذه الكثرة ما فيها من “تِبيانٍ” وتفصيلٍ وتوضيح لا يخرجُ بهذا التفسيرِ من التفاسير أو ذاك عن “المعنى العام” لهذه الآيةِ الكريمة أو تلك!
فكيف يُجوِّزُ “عشاقُ التفاسيرِ” لهذا “التباين” الصارخ، والذي يصلُ في أحايينَ كثيرة إلى حد التعارضِ والتضادِّ والتناقض، بين تفسيرٍ بِعينه وتفسيرٍ آخر؟! ألا يُوقِعُنا هذا الإصرارُ منا على “تعديدِ التفاسير” في محظورِ الخروجِ السافرِ على قرآنِ اللهِ العظيم الذي كشفَ لنا النقابَ عن حقيقةٍ بشأنِ إلهيةِ أصلِه، وذلك بما جاءتنا به سورةُ النساء في آيتِها الكريمة 82؟ (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا). فتفاسيرُ القرآنِ العظيم إن هي تعددت وتباينت واختلفت فيما بينها، فإنها ستتعارضُ بذلك مع ما تشتملُ عليه هذه الآيةُ الكريمة من تحدٍّ إلهي لكلِّ مَن يقولُ بأن القرآنَ العظيم لا يمكنُ أن يكونَ من عند الله، وذلك لأنَّ هذا القرآن يُعجِزُ كلَّ مَن يتدبَّرُه عن أن يجدَ فيه “اختلافاً” بين آياتِهِ تتعارضُ بمقتضاهُ هذه الآياتُ وتتناقضُ فيما بينها!

One comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s