لماذا كان من المستحيلِ على الطبيعةِ أن تُنتِجَ الإنسان؟

يُبرهنُ “العقلُ العلمي” على افتقارِهِ إلى الموضوعيةِ والحيادية بهذا الإصرارِ من جانبِهِ على أن يُغلِّبَ “النظريةَ” على “الظاهرة”! فكيف فاتَ “العقلَ العلمي” أن يتبيَّنَ هذا الذي هو عليه الإنسانُ من شديدِ تناشُزٍ واختلافٍ عن الحيوان حتى يقولَ في الإنسانِ إنَّه، كما الحيوان، نِتاجُ الطبيعةِ وصَنيعتُها؟! فالطبيعةُ، بنباتِها وحيوانِها، تقومُ على أساسٍ من تناغمِ كائناتِها وانسجامِ بعضِها مع بعض تناغماً وانسجاماً لا نجدُ ما يُماثِلُه أو يناظرُه في عالمِ الإنسان! فالناظرُ إلى عالَمِ الإنسانِ لن يعجزَ عن تبيُّنِ ما يعتورُه من خللٍ واختلال! قارِن ذلك بما يتمايزُ به عنه عالمُ الطبيعةِ تقيُّداً وانضباطاً بقوانينِ اللهِ التي أخفقَ الإنسانُ في التعاملِ معها وبما يجعلُ منه مفردةً من مفرداتِه!
فالطبيعةُ ما كان لها أن تُنتِجَ الإنسانَ ليَشُذَّ عنها ويخرجَ عليها فيُفسدَ فيها ويُسيءَ إليها. فالإنسانُ هو الكائنُ الوحيد الذي يشهدُ كلُّ ما فيه على أنَّه لا يمكنُ أن يكونَ مفردةً من مفرداتِ عالمِ الطبيعة طالما لم يكن بمقدورِه على الإطلاق أن يتناغمَ مع باقي مفرداتِه تناغمَها فيما بينها! فكيف يجرؤ “العقلُ العلمي” إذاً على القولِ بأنَّ الإنسانَ قد نشأَ وترعرعَ وتطوَّرَ في ظلِّ قوانينِ عالمِ الطبيعة؟!
إنَّ الطبيعةَ ما كان لها أن تُنتِجَ الإنسانَ حتى ولو استغرقتها عمليةُ إنتاجِه آلافَ الملايين من السنين. فالإنسانُ كائنٌ فريدٌ استثنائيٌّ متمايزٌ عن غيرِه من كائناتِ عالمِ الطبيعةِ كلِّها جميعاً. و”استثنائيةُ الإنسانِ” هذه هي التي تُبرهنُ على أنَّ “العقلَ العلميَّ” ما قدرَ الإنسانَ حقَّ قدرِه إذ أرجعَ أصلَ نشأتِه إلى ماضيه الحيواني فحسب! ولو أن “العقلَ العلمي” أنصفَ لأقرَّ بعجزِه عن أن يُحدِّدَ أصلَ الإنسانِ، ولَما حالَ غرورُه دون أن يتوسَّلَ دينَ اللهِ تعالى ليَمُدَّ إليه يدَ العون!
فالإنسانُ كائنٌ خارقٌ لقوانينِ الطبيعةِ، وهذا الخَرقُ لا يمكنُ أن يُعلِّلَ له “العقلُ العلمي” الذي يُريدُنا أن نُصدِّقَ ما يقولُ به من ألا حاجةَ لنا إطلاقاً إلى الاستنجادِ بدينِ اللهِ تعالى حتى يُعينَنا على تبيُّنِ العلةِ من وراءِ استثنائيةِ الإنسانِ هذه!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s