التوسُّل إلى الله بسيدِنا رسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم ليس إشراكاً!

في منشورٍ لي بعنوان “رسالةٌ إلى أولئك الذين يُكفِّرون التوسُّلَ إلى اللهِ بسيدِنا رسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم”، وفي منشورٍ آخر لي عنوانه “ومن قال إن رسولَ اللهِ صلى الله تعالى عليه وسلم ليس حياً؟!”، تحدثتُ عن “التوحيد الحق” الذي جاءنا به دينُ اللهِ تعالى، وبيَّنتُ ألا تطابقَ هنالك على الإطلاق بين هذا التوحيد وبين التوحيد الذي جاءنا به أولئك الذين ظنوا أنَّ العقلَ بمقدورِهِ أن يُحدِّدَ للناسِ ما ينبغي ان يكون عليه توحيدُ اللهِ تعالى! فإذا كان اللهُ تعالى قد أوجبَ علينا أن نُوَحِّدَه وفقاً لما جاءنا به قرآنُه العظيم، فلمَ كلُّ هذا الإصرارِ من جانبِ البعض على أن نكونَ نحنُ مَن يُحدِّدُ ما ينبغي أن يكونَ عليه توحيدُ الله؟! وإذا كان اللهُ قد أوجبَ علينا أن نُطيعَ رسولَ الله، فلماذا يكونُ من الإشراكِ بالله أن نتوسَّلَ إلى الله برسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم؟! (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا) (80 النساء).
ومن قال إن التوسُّلَ إلى اللهِ بسيدِنا رسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم هو عبادةٌ لرسولِ الله الذي جاءنا من عندِ الله بدينٍ إن نحن تدبَّرناه فلن يكونَ بالعسيرِ علينا أن نتبيَّنَ أنَّ الأمرَ ليس لنا حتى نُحدِّدَ بأنفسِنا ما ينبغي أن تكونَ عليه عبادةُ الله؟!
إن التوسُّلَ إلى الله بسيدِنا رسولِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم إقرارٌ من جانبِنا بعظيمِ حقِّ رسولِ الله علينا، وبعظيمِ قَدرِ رسول الله عند الله. وليس هنالك في التوسُّلِ إلى الله بسيدِنا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ما يُشينُ، أو يُعيب، حتى يحقَّ لأولئك الذين نصَّبوا أنفسَهم أوصياءَ على دينِ الله أن يقولوا فيه إنه “بدعةٌ” أو “شِركٌ” أو “ضلالةٌ” أو “دعوةٌ لعبادةِ غيرِ الله”! فلو أنَّ هؤلاء قدَروا رسولَ الله صلى الله تعالى عليه وسلم حقَّ قدره لما آثروا الإنصاتَ لما تدعوهم إليه النفسُ ويُزيِّنُه لهم الهوى على الإنصاتِ لما يأمرُهم به دينُ الله الذي لو أنَّهم أقاموه لتجلَّى ذلك على وجوهِهم طيبةً وسماحةً وبِشراً، وعلى قلوبِهم رحمةً ورأفة، عوضَ هذا الذي أورثهم إياه حقدُهم الدفين على سيدِنا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من اسودادٍ في الوجه وغلظةٍ في القلب!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s