آدم وزوجه حقيقةٌ قرآنية، ونظرية التطور “خرافةٌ” بشرية!

ما الذي بمقدورِنا أن ننتهيَ إليه إذا ما نحن عرضنا القرآنَ العظيم، ونظريةَ التطور، على “واقعِ الإنسانِ كما نعرفُه”؟ ألن ينتهيَ بنا الأمرُ إلى الجزمِ بأنَّ نظريةَ التطور تتعارضُ مع ما بوسعِنا أن نستخلصَه من “واقعِ الإنسان كما نعرفه”؟ فالإنسانُ، وفقاً لنظرية التطور، “كائنٌ طبيعي” هو سليلُ ماضٍ حيواني تتناغمُ كائناتُه كلُّها جميعاً مع “قوانين الطبيعة” تناغماً لا يسمحُ لها بأن تخرجَ على هذه القوانين البتة.
وبذلك فلقد برهنت نظريةُ التطور على إخفاقِها الذريع بهذا الذي يجعلُنا إصرارُها على الماضي “الطبيعي” للإنسان نخلصُ إليه من نتائج لا تتفقُ على الإطلاق مع “واقعِ الإنسانِ كما نعرفه”! ومن ذلك هذا الذي هو عليه الإنسانُ من عجزٍ عن أن يتعايشَ مع بني جلدتِهِ تعايشاً سلمياً دون أن يُخالِطَ هذا التعايشَ عدوانٌ “غيرُ طبيعي” تعجزُ “قوانينُ الطبيعة” عن التعليل له! فكيف يكونُ الإنسانُ بالتالي صنيعَةَ “تطورٍ طبيعي” وهو عاجزٌ عن أن يتناغمَ مع “قوانين الطبيعة” تناغمَ باقي كائناتِها، من نباتٍ وحيوان، معها؟!
وفي الوقتِ ذاته يبرهنُ القرآنُ العظيم على أنَّه الحق المبين بهذا الذي جاءنا به من عندِ اللهِ تعالى من توصيفٍ لحالِ الإنسان يتَّفقُ تمامَ الاتفاقِ مع “واقعِ الإنسان كما نعرفه”. فالإنسانُ، ومن بعدِ أكلِ أبوَيه آدمَ وزوجِهِ من الشجرة التي كان اللهُ قد نهاهما عنها، كان عليه أن يغادرَ الجنةَ إلى الأرض ليحيا فيها بنو آدمَ وفقاً لما اقتضاهُ الأمرُ فيكونُ “بعضهم لبعضٍ عدو” (وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ) (من 36 البقرة).
فيكفي القرآنَ العظيم برهاناً على أنَّه لا يمكنُ أن يكونَ من عندِ غيرِ الله أنَّه يُعلِّلُ لهذا الذي نحنُ عليه من عجزٍ عن أن يكونَ عدوانُنا “طبيعياً” منضبطاً فلا يحيدُ بنا عن “قانونِ الله” الذي يبرهنُ عالمُ الطبيعة على انصياعِه التام لما يقضي به ويحكم بهذا الذي نراه فيه من تناغمٍ بين كائناتِه التي لا يجنحُ بها العدوانُ فيخرجُ بها عن الطَّورِ الذي حدَّدَه اللهُ لها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s