من معاني كلمة “الأمين” في القرآنِ العظيم

يتجلى معنى الكلمةِ القرآنيةِ وفقاً للسياق القرآني الذي ترِدُ خلاله. وبذلك فلا ينبغي لنا أن نفترضَ أنَّ هذا المعنى مُحدَّدٌ دائماً دون أن يكونَ لسياقِ الورودِ هذا ما يجعلُ منها ذاتَ معنى غيرِ الذي تتجلى به عادةً. وهذا ما بوسعنا أن نتبيَّنه بتدبُّرنا المعنى الذي تتجلى به كلمة “الأمين” في القرآن العظيم، والتي وردت فيه ثلاث مرات: (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ) (193 الشعراء)، (قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِين) (26 القصص)، (وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ) (3 التين).
فإذا كان المعنى الذي تنطوي عليه كلمة “الأمين” في الآية الكريمة 193 الشعراء والآية الكريمة 26 القصص هو “مَن بوسعك أن تأتمنَه دون أن يساورَك أيُّ شكٍّ في أمانته”، فإن هذا المعنى لا يمكنُ أن يكونَ معنى كلمة “الأمين” في الآية الكريمة 3 التين. فمعنى “البلد الأمين” في هذه الآية الكريمة هو “البلد الآمن” الذي يأمنُ الناسُ فيه على أنفسِهم وأموالهم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s