هل حقاً ليس للهِ تعالى مكانٌ في الكون كما يزعمُ العلمُ النظري المعاصر؟

بالغَ العلمُ النظري المعاصر في إحسانِ الظنِّ بقدراتِهِ فتوهَّمَ أنَّ بمقدورِهِ أن يزعمَ أنَّ ما قُدِّرَ له أن يُحيطَ به من علمٍ بما يحدثُ في الكون يخوِّلُه أن يجزمَ فيقطعَ بألا مكانَ هناك في الكونِ للهِ تعالى طالما كان بوسعِهِ هو أن يُعلِّلَ لأحداثِ الكون وفقاً لما تقولُ به نظرياتُه التي تأتى له أن يصيغَها مستنداً إلى هذه الأحداث، ففاتَه بذلك أن يُدرِكَ أنَّ في الكونِ من الأحداثِ ما يستعصي على نظرياتِه هذه فلا يُمكِّنَها من أن تنالَه بالتفسيرِ والتعليل!
فإذا كان قد قُدِّرَ للعلمِ النظري المعاصر أن يُحيطَ بنزرٍ يسيرٍ مما يحدثُ في هذا الكون، فإنَّ إحاطتَه هذه لا يلزمُ عنها بالضرورة وجوبُ أن يكونَ بمقدورِهِ أن يتجاوزَ حدودَه المعرفية فيقولَ في اللهِ ما هو ليس مؤهلاً لأن يجزمَ به ويقطع من ألا مكانَ هناك في الكون للهِ! فمنذا الذي بوسعِه أن يجزمَ بأن ليس هناك في هذا الكون من الظواهرِ والوقائعِ والأحداث ما يُعجِزُ العلمَ النظري المعاصر عن أن يقولَ في اللهِ تعالى ما يقول؟! فتكفي ظاهرةٌ واحدة يتناقضُ حدوثُها مع ما تقضي به نظرياتُ العلمِ المعاصر حتى ينهارَ هذا البنيان النظري إنهياراً ينجمُ عنه لا محالة وجوبُ أن يكفَّ هذا العلمُ لسانَه فلا يُطلقَه كيفما اتفق وحتى لا يقولَ بعد ذلك في اللهِ تعالى غيرَ الحق!
إنَّ عجزَ العلمِ المعاصر عن أن يتدبَّرَ الكونَ بحثاً واستقصاءً عن ظواهرِهِ التي يستعصي عليه أن يُعلِّلَ لها وفقَ ما تقضي به نظرياتُه، ليس إلا مظهراً من مظاهرِ انعدامِ “إرادة البحث والاستقصاء” فحسب! فلو توفَّرت لدى العلم النظري المعاصر هذه الإرادة لشرعَ من فورِه في البحثِ والاستقصاءِ عن كل ظاهرةٍ ليس بمقدورِه أن يُعلِّلَ لها وفقاً لما تقولُ به نظرياتُه! ففي هذا الكونِ من عجيبِ الظواهرِ وغريبِها ما هو كفيلٌ بأن يجعلَ العلم النظري المعاصر يُعيدُ حساباتِه فيُدرِكُ بالتالي أنَّه كان قد تسرَّع بهذا الذي صدرَ عنه من جزمٍ وقطعٍ بأن ليس هناك في الكونِ مكانٌ للهِ تعالى!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s