أيُّهما أجدى وأقربُ نفعاً.. “مقارنةُ الأديان” أم “حوارُ الأديان”؟

أُحضِرَت الأنفسُ فيما أُحضِرت حبَّ التفاخُرِ والتباهي والتعالي! وما ذلك بما يتعذَّرُ على ذي العقلِ الحصيف أن يتبيَّنَ العلةَ من ورائه أما وقد كشف لنا القرآنُ العظيم النقابَ عن ماضينا الإنساني، وعما تسبَّبَ فيه أكلُ أبوَينا من شجرةِ الجنةِ التي أُسكِناها ثم أُخرِجا منها من بعدِ أكلِهِما منها. فالإنسانُ مجبولٌ خِلقةً على أن ينظرَ إلى نفسِهِ فيراها تتمايزُ عن سواها من الأنفسِ بكلِّ ما من شأنِهِ أن يُعزِّزَ لديه الاعتقادَ بأنَّ الحقَّ يدورُ حيثما دار، وأنَّ الحقيقةَ لا تُبارحُ مكمنَها عنده وحوالَيه!
ولأنَّنا بشرٌ هذا هو قدرُنا، ما ارتضينا ألا يُغيِّرَه اللهُ بقدَرٍ هو أنفعُ لنا في دُنيانا وأُخرانا، فإنه لمن المنطقي ألا يكونَ لمبحثِ “مقارنةِ الأديان” ما يجعلُ منه ذا قدرةٍ على أن ينحوَ بنا بعيداً عن حَومةِ “تصارُعِ الأنفسِ” أيُّها الأجدرُ بأن تنقادَ إليها الأنفسُ! فالكلُّ يظنُّ أنَّ “دينَه” هو “الحق” وأنَّ “الباطل” هو كلُّ ما يتعارض مع هذا “الدين”! والمرءُ إذ يقارنُ بين “دينه” و”أديان الآخرين”، فإنه لا يريد بهذه المقارنة أن يصلَ هو و”الآخرون” إلى حيث تقبع الحقيقة ويكمن الحقُّ! فالهدفُ من وراءِ “مقارنةِ الأديان” هو لا أكثرَ من اضطرارِ “الآخرين” إلى الإقرارِ بأنَّ “دينَ” واحدِنا هو أحسنُ الأديانِ وأفضلُها وأكملُها و و و…
ولذلك فإن مبحثَ “حوار الأديان” هو أجدى وأقربُ نفعاً، وذلك لأن هذا الحوار، إذ يعتمدُ الحكمةَ والموعظةَ الحسنةَ والمجادلةَ بالتي هي أحسن، فإنه لن يدَعَ أيَّ مجالٍ للنفسِ والهوى أن يُخالِطاهُ ويُمازِجاه ويُعكِّرا ما يُفترَضُ أن يكونَ عليه نقاؤه وصَفوه أما وقد انطلقَ “المتحاورون” في سَعيِهم للوصولِ إلى الحقيقة من ذاتِ المنطلق الذي تُشدِّدُ عليه سورةُ النحل في آيتها الكريمة 125؛ هذا المنطلق الذي لن يعترضَ عليهِ حتى مَن لم يكن القرآنُ كتابَه (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s