في معنى قولِه تعالى “وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ”

كنتُ قد تحدثتُ في منشوراتٍ سابقة عن أنَّ لكثيرٍ من كلمات القرآن العظيم أن يُحدِّدَ السياقُ الذي ترِدُ خلاله المعنى الذي تنطوي عليه. وفي هذا المنشور سوف أتطرَّقُ إلى واحدٍ من معاني كلمة “قدَّرَ” في القرآن العظيم. لنتدبَّر ما جاءتنا به سورةُ سبأ في الآية الكريمة 18 منها (وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ). فكلُّ مقاربةٍ لهذه الكلمةِ القرآنيةِ الجليلة كما وردت في هذه الآية الكريمة لا تأخذُ بنظر الاعتبار ما للسياق القرآني من دورٍ في تحديدِ معناها سوف تنتهي بصاحبها إلى الوقوعِ على غيرِ معناها الذي تنطوي عليه. فالمقاربةُ المثلى لهذه الكلمةِ القرآنيةِ الكريمة، كما وردت في هذه الآية الكريمة، لا ينبغي لها أن تستندَ إلى ما لهذه الكلمة من ظهورٍ في القرآنِ العظيم حدَّد معناها فيه السياقُ الذي وردت خلاله طالما كان هذا السياقُ لا يتطابق مع السياقِ الذي ترِد خلالَه كلمة “قدَّرنا” في الآية الكريمة 18 من سورة سبأ.
وبذلك فإنَّ “القراءةَ السياقية” لكلمة “قدَّرنا” في الآية الكريمة 18 من سورة سبأ، إذ تأخذُ بنظر الاعتبار السياقَ الذي ترِدُ خلاله، فإنها تضطرُّنا لا محالة إلى أن نُحدِّد معناها بأنه لا أكثر مما بالإمكانِ إيجازُه بالكلمات التالية: “قدَّرَ اللهُ تعالى السيرَ بين هذه القرى فجعلَه ميسوراً للسالكين فلا يتعذَّرُ عليهم الأمرُ لأنَّ هذه القرى غيرُ عامرةٍ إذ ليس فيها مَن يسكنُها. فاللهُ تعالى قدَّرَ فيها السيرَ فجعلَ السائرين في مأمنٍ من قُطَّاع الطرق وسواهم ممَّن يترصَّدون السالكَ ويتربَّصون به ويتخطَّفونه”. ويؤيِّدُ ما انتهت بنا إليه هذه المقاربة تدبُّر متبقي هذه الآية الكريمة (سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ).
فالأمرُ إذاً ذو صلةٍ بالمسيرِ الآمنِ الذي ليس له أن ينتهيَ بصاحبِهِ إلى سوءِ العاقبة فَتكاً به وبطشاً وتخطُّفاً من قِبَلِ قطاع الطرق.
وهكذا فلقد أصبحَ بإمكانَنا الآن أن نتدبَّرَ قصة سبأ التي جاءتنا بها سورةُ سبأ من بعدِ ما تبيَّن لنا معنى “وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ”: (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ(15)فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ(16)ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ(17)وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s