تسلُّط الأقدار

يظنُّ كثيرٌ منا ألا مفرَّ هنالك على الإطلاق من القدر طالما كان هذا القدر مُقدَّراً من الله تعالى، وذلك بدعوى ألا قدرةَ لمخلوقٍ على أن يحولَ دون نفاذِ “قدرِ الله”! ويبدو أنَّ من يذهبُ هذا المذهب قد فاتَه أن يستذكرَ أنَّ للهِ تعالى أن “يتسلَّطَ” بقدَرٍ “لاحقٍ” على قدَرٍ “سابق” فيحولَ ذلك دونَ أن يفعلَ القدرُ السابق ما قُدِّر له أن يفعله. وكلُّ مَن لا يُقِرُّ بأنَّ “أقدارَ اللهِ” تعالى “يتسلَّطُ” بعضُها على بعض، هو في حقيقةِ الأمر لم يقدِر “أقدارَ اللهِ” هذه حقَّ قدرِها إذ قصرَ مُقاربَتَه للعلاقةِ القائمةِ بينها على “تصاحبِها” و”تعاقُبِها” دونَ أخذٍ بنظر الاعتبار لـ “تسلُّطِ” بعضِها على بعض.
ويكفينا دليلاً وبرهاناً على أنَّ “أقدارَ اللهِ” تعالى لها أن “يتسَّلطَ” بعضُها على بعض بأمرِ اللهِ وإذنه، أن نستذكرَ ما بمقدورِ “مجيءِ أمرِ الله” أن يتسبَّبَ به من “إزاحةٍ” لأقدار و”إحلالٍ” لأقدارٍ أخرى، وذلك كما يتبيَّنُ لنا بتدبُّرِنا الآياتِ الكريمةِ التالية:
(فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ) (27 المؤمنون)، (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ) (58 هود)، (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ) (66 هود)، (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ. مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ) (82- 83 هود)، (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ. كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ) (94- 95 هود).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s