في معنى قوله تعالى (وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً)

لـ “أُولي الألبابِ” في القرآنِ العظيم دعاءان ورد كلاهما في سورة آل عمران. وأول هذين الدعائين هو (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ. رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) (8- 9 آل عمران). ومن بين مفردات دعاء أولي الألبابِ هذا: (وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً). فبماذا تمتازُ رحمةُ اللهِ هذه عن غيرِها من رحماتِ الله حتى يصِفَها أولو الألباب بأنها “من لدن الله”؟
يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ أنَّ للهِ تعالى طيفاً واسعاً من الرحمات، يكفينا حتى نتبيَّنَ مدى اتِّساعه أن نستذكرَ ما جاءتنا به سورةُ غافر في الآية الكريمة 7 منها (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ). فرحمةُ اللهِ التي يُشيرُ إليها الملائكةُ الكرام في هذه الآية الكريمة هي “رحمةٌ مُسبَّبةٌ” لابد من توافر أسبابٍ بِعَينِها حتى تفعلَ فعلَها. فكلُّ شيءٍ في هذا الوجود لن يقوى على البقاءِ مجرداً من رحمةِ اللهِ هذه، فهذه الرحمةُ الإلهيةُ هي التي تكفلُ له أن يكونَ له تواجدٌ في هذه الدنيا. وهذه الرحمةُ، إذ هي مُسبَّبةٌ، فليس هناك من سبيلٍ على الإطلاق لمُضاهاتِها مع “رحمةِ اللهِ اللَّدُنية” التي لا يقتضي الأمرُ تواجدَ أي سببٍ على الإطلاق حتى يكونَ لها أن تفعلَ في الوجودِ ما هو كفيلٌ بأن “يتسلَّطَ” على أسبابِه وقوانينِه تسلُّطاً لا رادَّ له.
فأولو الألباب إذ يدعونَ اللهَ تعالى أن يهب لهم “من لدنه” رحمةً، فإنَّهم يرجونه أن يجعلَها متعاليةً على أسبابِ الوجودِ وقوانينِه فلا قدرةَ لهذه الأسبابِ والقوانينِ كلِّها مجتمعةً على أن تحولَ دون تجلِّي هذه الرحمة حتى وإن كان في ذلك ما يتعارضُ مع ما تقضي به هذه الأسبابُ والقوانين التي سبق وأن بثَّها اللهُ تعالى في الوجود.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s