في معنى “الرَّصَد” في القرآن العظيم

لم ترِد كلمة “رَصَد” في القرآن العظيم غير مرتين فحسب، وذلك في سورة الجن. المرة الأولى في الآية الكريمة 9 منها: (وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا). أما المرة الثانية ففي الآية الكريمة 27 منها (إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا). فما هو هذا “الرصَد” إذاً؟
يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ ما جاءنا به القرآنُ العظيم من أنباءِ “جنود الله”. فللهِ تعالى جنودٌ لا يعلمُها أحدٌ إلا هو (وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ) (من 31 المدثر).
و”جنودُ اللهِ” هؤلاء هم “جنودُ السمواتِ والأرض” الذين وردَ ذكرُهم في سورة الفتح (وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا) (7 الفتح).
و”جنودُ اللهِ” هؤلاء بعدُ هم الذين أيَّدَ بهم اللهُ تعالى رسولَه الكريم إبان هجرته الشريفة صلى الله تعالى عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة: (فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا) (من 40 التوبة).
ومن “جنود الله” هؤلاء أيضاً مَن أيَّدَ اللهُ تعالى بهم المؤمنين في غزوة الأحزاب (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا) (من 9 الأحزاب).
يتبيَّنُ لنا إذاً بتدبُّرِ ما تقدَّم من آياتٍ كريمة أنَّ “جنود اللهِ”، والذين هم “جنود السموات والأرض”، هم الملائكةُ الذين لا يعلمٌ عدَدهم إلا الله. ومن هؤلاء الملائكة مَن أشارت إليهم سورةُ الجن في الآيات الكريمة أعلاه بـ “الرَّصَد”. فـ “الرصد” في الآية الكريمة 9 الجن هم أولئك الملائكةُ الذين كفَّلهم اللهُ تعالى أمرَ “ترصُّد” و”تتبُّع” الجنِّ الذين كانوا يقعدون من السماءِ “مقاعدَ للسمع”، وأوكلَ إليهم أمرَ متابعتِهم وملاحقتِهم ومعاجلتِهم بـ “الشُّهُب الرَّصَد”.
أما “الرصد” في الآية الكريمة 27 الجن، فيشير إلى أولئك الملائكة الذين أوكلَ اللهُ إليهم أمرَ “مراقبة” ما سيقوم به النبي المُرسَل من بعدِ تبلُّغِه برسالةِ ربِّه، و”التثبُّتِ” من أنَّه قد أبلغَ رسالةَ ربِّه (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا (27) لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا) (26- 28 الجن).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s