في معنى “روحنا” ومعنى “من روحنا” ومعنى “روحٌ منه”

يقتضي الأمرُ من متدبِّرِ القرآنِ العظيم أن يُدركَ بادئَ ذي بِدء أنَّ هذا القرآنَ قد أنزلَه اللهُ تعالى بلسانٍ عربيٍّ مُبين ما كان له أن يتماهى مع لسانِنا العربي الذي اعوجَّ على مرِّ الزمان حتى لم يعد بإمكانِنا أن نتذوَّقَ هذا الذي يتمايزُ به لسانُ القرآنِ العظيم عن لساننا هذا. فبسببٍ من هذا التمايزِ أصبحَ من العسيرِ علينا أن نتلمَّسَ “الفروقاتِ الشاسعة” التي يتسبَّبُ بها تبايُنُ السياقات التي تردُ خلالها هذه الكلمةُ القرآنيةُ أو تلك.
وفي هذا المنشورِ سوف أسوقُ مثالاً يوضِّحُ ما أحدثَه هذا التمايُز من عجزٍ عن تبيُّنِ المعنى الذي تنطوي عليه كلماتٌ تبدو لنا، إذ نقرأها بلسانِنا العربي المعوج، متشابهةً في المعنى إن لم تكن متطابقة معه، وذلك طالما كانت هذه الكلماتُ متشابهةً أو متطابقةً في المبنى. لنتدبَّر الآيات الكريمة التالية: (فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) (17 مريم)، و(وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ) (91 الأنبياء)، و(إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ) (من 171 النساء).
فقد يظنُّ الناظرُ إلى ما تقدَّم من آياتٍ كريمة أنَّ كلمة “روح” الواردة في كلٍّ منها تنطوي على ذات المعنى، في الوقتِ الذي يكشفُ تدبُّرُ السياقِ القرآني الذي تردُ خلاله كلُّ واحدةٍ من هذه الكلمات النقابَ عن أنَّ لكلٍّ منها معنى يختلفُ أشدَّ الاختلاف عن معنى الكلمتَين الأخريين. فكلمة “روحنا” الواردة في الآية الكريمة 17 من سورة مريم تُشير إلى الروح الأمين، روح القدس، سيدنا جبريل عليه السلام.
أما كلمة “روحنا” الورادة في الآية الكريمة 91 من سورة الأنبياء، فتُشيرُ إلى “تسلُّطِ” تدخُّلِ اللهِ المباشر الذي نجمَ عنه حمل السيدة مريم بإبنها المسيح عيسى ابن مريم من دون رجل. فهذا التدخُّل الإلهي المباشر تحقَّقَ بقولِ اللهِ تعالى “كن”.
أما عبارة “روح منه” في الآية الكريمة 171 من سورة النساء، فتُشيرُ إلى فعلِ اللهِ الذي خُلِقَ بمقتضاهُ سيدُنا المسيح عيسى ابنُ مريم خلقاً غيرَ مُسبَّبٍ بهذا أو ذاك من أسبابِ الوجودِ وقوانينِه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s