من هم “الملائكةُ” الذين أشارت إليهم الآية الكريمة (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ)؟

يُفاجئُ القرآنُ العظيم مُتدبِّرَه بهذا اللسانِ العربي المبين الذي أنزلهُ اللهُ تعالى به آيةً للناسِ وحجةً له عليهم بأنَّ هذا القرآنَ لا يمكنُ أن يكونَ من عندِ غيرِ الله. ولذلك كان لإصرارِنا على ألا نُمايزَ بين لسانِ القرآنِ العظيم ولسانِنا، الذي نظنُّ ونتوهَّم أنَّه عربيٌّ مبينٌ هو الآخر، ما جعلَ منا نُخفِقُ في الوقوعِ على معنى كثيرٍ من آياتِ هذا القرآنِ. وفي هذا المنشور سوف أسوقُ مثالاً على ما جرَّه علينا إخفاقُنا هذا من إيغالٍ في النأيِ والابتعادِ عن مُرادِ اللهِ تعالى من كثيرٍ من آياتِ قرآنِه العظيم.
لنتدبَّر ما جاءتنا به سورةُ آل عمران في الآية الكريمة 45 منها (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ). فنحنُ نقرأُ ما جاءتنا به هذه الآيةُ الكريمة دون تدبُّر، وبرهانُ ذلك أنَّه قد وقرَ لدينا أنَّ كلمةَ “الملائكة” الواردة فيها تشير إلى عددٍ غيرِ مُحدَّدٍ من الملائكة. ولو أننا قرأنا هذه الآيةَ الكريمة بتدبُّرٍ لأوجبَ ذلك علينا أن نتدبَّرَ السياقَ القرآني الذي كانت هذه الآيةُ مبتدأَه. فالآيةُ الكريمة 47 آل عمران، والتي هي خاتمةُ هذا السياق، تُبيِّن لنا مَن المقصود بـ “الملائكة” فيها (قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُون). يتبيَّن لنا بتدبُّرِ هذه الآيةِ الكريمة أنَّ سيدَنا جبريل وحدَه المقصودُ بـ “الملائكة” وليس أحداً آخر من الملائكة معه. وتتكفل كلمة “قال” الواردة في هذه الآية الكريمة بتقديم الدليل على ذلك، وذلك لأنها تشير إلى واحدٍ من الملائكة لا أكثر. ويتفق هذا تمام الاتفاق مع كونِ سيدِنا جبريل هو الذي أرسلَه اللهُ تعالى ليُبشِّرَ السيدةَ مريم بأنها ستلدُ غلاماً إسمه “المسيحُ عيسى إبنُ مريم” (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا. فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) (16- 17 مريم).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s