كلُّ معجزةٍ من المعجزات هي “كلمةٌ من الله”

لا يتطلَّبُ الأمرُ إذا أرادَ اللهُ شيئاً غيرَ أن يقولَ له “كُن” فيكون (إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُون) (40 النحل).
إذاً فكلُّ معجزةٍ أيَّدَ اللهُ بها أنبياءَه المرسَلين ما كان لها أن تتجلى “متسلطةً” على أسبابِ الوجودِ وقوانينِه لولا أنَّه تعالى جعلَ حدوثَها متحققاً بكلمة “كن”. وبذلك تكونُ كلُّ معجزةٍ من معجزاتِ أنبياءِ اللهِ المرسَلين “كلمةً من اللهِ”، كيف لا والمعجزات ما كان لها أن تنبثقَ إلى الوجود لولا كلمة اللهِ “كن”؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s