في معنى “كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ” من قوله تعالى “وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ”

ما الذي يقصدُ إليه المقطع القرآني الجليل “كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ” الوارد في الآية الكريمة 101 من سورة البقرة “وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ”؟
يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ ما أكَّده القرآنُ العظيم في مواطنَ منه كثيرة من أنَّ أهلَ الكتاب، من معاصري رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم، كانوا يعرفون هذا القرآنَ كما يعرفون أبناءهم (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (146 البقرة).
فبتدبُّرِ هذه الآية الكريمة يكونُ بمقدورِنا أن نتبيَّنَ المعنى الذي تنطوي عليه العبارةُ القرآنيةُ الجليلة “كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ”، والذي بالإمكانِ إيجازُه بالكلمات التالية: “نبذَ فريقٌ من الذين أوتوا الكتاب قرآنَ اللهِ العظيم وراء ظهورِهم كأنهم لا يعلمون أنَّ هذا القرآنَ هو حقاً من عند الله، وهم الذين كانوا يعرفونه كما يعرفون أبناءهم”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s