“التجلِّي” و”التمثُّل” و”التجسُّد” في القرآن العظيم

يضطرُّ القرآنُ العظيمُ متدبِّرَه إلى وجوبِ الاختيارِ بين ما جاء به من حقائقَ وأنباءٍ وقصَص، وبين ما جاءَ به العلمُ من نظرياتٍ يظنُّ واضعوها أنَّ بمقدورِها أن تُعلِّلَ لوقائع وأحداث وظواهر الوجودِ كلِّها جميعاً، غابرها ومعاصرها! والذي يُحتِّمُ “وجوبَ هذا “الاختيار” هو عجزُ العلمِ عن أن يتعاملَ معرفياً مع كثيرٍ من حقائق وأنباءِ وقصصِ القرآن العظيم. فأنى للعلمِ أن “يستوعبَ فيُعلِّلَ” لما هو “مُتعالٍ” على منظومتِهِ المعرفية، وذلك بحكمِ كونه لا يخضعُ لما تأتَّى لها أن تُحيطَ به من وقائعِ وأحداثِ وظواهرِ هذا الوجود؟!
فالعلمُ على سبيلِ المثال لا يُقِرُّ بوجودِ الله أو الملائكةِ أو الجِن، بينما يحفلُ القرآنُ العظيم بذكرِ كلِّ ما من شأنِهِ أن يجعلَ متدبِّرَه يُدرِكُ ألا قيامَ للوجودِ إلا بـ “مدَدٍ من الله” الذي لم يجعل هذا الوجودَ تقتصرُ وقائعُه وأحداثُهُ وظواهرُهُ على ما تسنَّى للعلمِ أن يُحيطَ به منها. فالقرآنُ العظيم يُخبِرُنا بأن كثيراً مما يحدث في هذا الوجود سببُه “تدَخُّلٌ خَفي” من قِبَلِ الملائكةِ والجن! وكأنَّ هذا لا يكفي العلمَ إصراراً على موقفِهِ الرافض لما جاء به القرآنُ العظيم من تأكيدٍ بأن هناك كائناتٍ خفيةً كالملائكةِ والجن حتى يقولَ لنا هذا القرآنُ بأنَّ بمقدورِ الجنِّ أن “يتجسدَ” واحدُهم فيبدو للناظرِ إليه بشراً (وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ) (34 ص)، وأنَّ بمقدورِ الملائكةِ أن “يتمثَّلَ” واحدُهُم بشراً سوياً (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا. فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) (16- 17 مريم)، وأنَّ اللهَ قادرٌ على أن “يتجلَّى” فيُحيلَ الجبلَ هباءً منثوراً (فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا) (من 143 الأعراف).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s