لماذا أمرَنا اللهُ تعالى بألا نأسى على ما فاتَنا؟

أمرَنا اللهُ تعالى بأن “لا نأسى على ما فاتَنا”، وذلك طالما كان هذا الذي فاتَنا ما فاتَنا إلا بقدَرٍ إلهي مُقدَّرٍ مقدور بوسعِنا أن نتبيَّن العلةَ من ورائه بتدبُّرنا ما جاءتنا به سورةُ الحديد في الآيتين الكريمتين 22- 23 منها (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ. لِكَيْ لَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ). فعِوَضَ أن ننشغلَ بالأسى على ما قد فاتَ وانقضى، فإنَّ اللهَ تعالى يريدُنا أن ننشغلَ بكلِّ ما من شأنِهِ أن يجعلَنا ننتهجُ منهاجاً آخر غير ذاك الذي انتهى بنا إلى أن نأسى على ما فاتنا!
فلنحرص إذاً على ألا نأسى على ما فاتَنا، وعلى أن ننشغلَ بالعملِ لما فيه صلاحُنا وخيرُنا؛ فليس من الحكمة أن نُبدِّدَ طاقاتِنا، المحدودةَ خِلقةً وجِبلة، ونهدرَها على ما لا طائلَ من ورائه بدلَ أن نُنفِقَها على ما سيعودُ علينا إن شاء الله بكلِّ ما ينفعُنا في دُنيانا وأُخرانا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s