في معنى قوله تعالى “قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّار”

خلقَ اللهُ السمواتِ والأرضَ وما بينهما في ستةِ أيامٍ، وهي مدةٌ لا يعلمُ أحدٌ غيرُه كم تعادلُ من زمانِنا الذي نعُدُّ. ولقد اقتضى خلقُ السمواتِ والأرضِ أن يبثَّ اللهُ تعالى فيهما جملةً من القوانينِ والأسباب هي كلُّ ما يحتاجُهُ الأمرُ حتى يكونَ لوقائعِ وظواهرِ الوجود وأحداثِهِ أن تحدث. فكلُّ ما في السمواتِ والأرضِ من مادةٍ خلقَها اللهُ تعالى “خلقاً مُسبَّباً” بهذا السببِ أو ذاك، من “نظامِ القوانينِ والأسباب”؛ هذا النظامُ الذي فرضهُ اللهُ على الوجودِ حتى يكونَ لوقائعِهِ وظواهرِه وأحداثِه ما يُمكِّنُها من الحدوث. وبذلك فلم يستدعِ الأمرُ أن يتدخَّلَ اللهُ “تدخُّلاً مباشراً”، وذلك بأن يُسلِّطَ على الوجودِ أمرَه بكلمة “كن” حتى “يكونَ” له تعالى ما يريد، أما وقد تكفَّل بتحقيق مرادِهِ “نظامُ القوانينِ والأسبابِ” هذا.
فاللهُ تعالى خلقَ كلَّ شيءٍ في الوجود خلقاً “غيرَ مباشرٍ”، بهذا الذي بثَّهُ فيه من قوانينَ وأسباب أذِنَ لها بأن تفعلَ كلَّ ما يقتضيهِ الأمرُ حتى يتحقَّقَ بذلك مرادُه. إلا أنَّ هذا لا ينبغي على الإطلاق أن يجنحَ بنا وينأى بعيداً عن الحقيقة فنظنُّ ونتوهَّمُ أن ليس للهِ تعالى أن “يتسلَّطَ” على “نظامِ القوانينِ والأسبابِ” هذا تسلُّطاً تتجلى به قدرتُهُ المطلقة؛ هذه القدرةُ التي من بينِ تجلياتِها أن يخلقَ اللهُ تعالى ما يشاء “خلقاً مباشراً” غيرَ مُسبَّبٍ بأيٍّ من أسبابِ “نظامِ القوانينِ والأسباب”. وهذا التسلُّط الإلهي على “نظامِ القوانينِ والأسباب” ما هو إلا تجلٍّ لتدخُّلٍ مباشرٍ من لدنِ الله في سيرِ نظامِ الوجود لابد له من أن يتعارضَ تمامَ التعارضِ ويتناقضَ صارخَ التناقُضِ مع قوانينِ هذا النظامِ وأسبابِه؛ كيف لا وهذا التدخُّلُ الإلهي المباشر سوف ينجمُ عنه لا محالة ما ليس بإمكانِنا أن نُعلِّلَ له بهذه القوانينِ والأسباب كلِّها مجتمعة؟!
وبذلك يتبيَّنُ لنا أنَّ اللهَ تعالى، بهذا التسلُّطِ منه على قوانينِ الوجودِ وأسبابِه، هو “القهارُ” الذي لا قدرةَ لمخلوقٍ على أن يحولَ دون نفاذِ أمرِه. فإذا كان اللهُ تعالى قد خلقَ كلَّ شيءٍ خلقاً مُسبَّباً بنظامِ القوانينِ والأسباب، فإنه تعالى قادرٌ على أن يتدخَّلَ أنى يشاء تدخلاً مباشراً يتسلَّطُ بمقتضاهُ على هذا النظامِ تسلطاً يبرهنُ على أنَّه هو اللهُ الواحدُ القهارُ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s