في معنى قوله تعالى “وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ”

تعدَّدت الآراءُ بشأنِ المعنى الذي تنطوي عليه الكلمةُ القرآنيةُ الكريمة “فواق”، والتي وردت في القرآن الكريم مرةً واحدةً فحسب، وذلك في سورة ص (إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ. وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاق) (14- 15 ص).
وفي هذا المنشور سوف أُورِدُ رأياً آخر بشأنِ هذا المعنى، وبمقتضى هذا الرأي فإن كلمة “فواق” تعني ما بإمكانِنا أن نتبيَّنَه بتدبُّرِ الآية الكريمة 15 ص أعلاه تدبُّراً بالإمكانِ إيجازُه بالكلماتِ التالية: “وما ينتظرُ هؤلاءِ إلا صيحةً واحدةً لا تكرارَ لها”. فيكفي هؤلاء تلك الصيحة التي سيسمعونها مرةً واحدة فحسب.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s