هل حقاً كيدُ النساءِ عظيم؟

من بين ما يعتوِرُ قراءتَنا للقرآنِ العظيم من أخطاءٍ جسيمة، هو ما بإمكانِنا أن نتبيَّنَه بتدبُّرِنا ما حفِظتهُ لنا سورةُ يوسف من قصَصِ امرأةِ العزيز (وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ. وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ. فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) (من 26- 28 يوسف). فنحنُ إذ نقرأُ ما قالَه الذي هو من أهلِ امرأةِ العزيز، فإننا نسارعُ إلى الأخذِ بما نطقَ به “حينَها” على أنَّه قانونٌ إلهي عامٌّ شاملٌ لا يستثني أحداً من النساء! فلو أنَّنا تمهَّلنا قليلاً وتأنَّينا وتروَّينا فتدبَّرنا هذا النَّصَّ القرآني الجليل دونَ أن ندَعَ أفكارَنا المُسبَقة تتسلَّطُ علينا فيحولُ ذلك دون أن تكونَ قراءَتُنا له القراءةَ المتدبِّرةَ التي لو أنَّنا اتَّخذناها شِرعتَنا ومِنهاجَنا في التعاملِ مع القرآنِ العظيم لكان لنا أن نُحيطَ بغيرِ ذي المعنى الذي انتهينا إليه بقراءتِنا المُجافيةِ للتدبُّرِ الذي أمرَنا اللهُ تعالى به! ولو أنَّنا قرأنا هذا النصَّ القرآني الجليل بتدبُّرٍ لتبيَّنَ لنا أنَّ ما قالَه الذي هو من أهلِ امرأةِ العزيز لا ينبغي أن يجعلنَا نعجلُ في النساءِ كلِّهِنَّ أجمعين فنقولُ فيهنَّ ما قالَه! فهذا القولُ لم يصدُر عمَّن يملِكُ أن يقولَ فيُعَمِّمَ بإطلاقٍ دون قيدٍ أو شرط! صحيحٌ أنَّ العبارةَ الجليلة “إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ” قد وردت في سورةِ يوسف، إلا أنَّ هذا لا يُجوِّزُ لنا أن نظنَّ أنها تصفُ هذا الذي هنَّ عليه النساءُ كلُّهِنَّ جميعاً.
فلو أنَّنا أنصفنا لقُلنا إنَّ كيدَ بني آدمَ كلِّهم جميعاً عظيم ولم نَقصُرِ الأمرَ على النساءِ منهم فحسب! فكلُّ إنسانٍ ذو كيدٍ عظيم، ويبرهنُ على ذلك ما هو قادرٌ على أن يفعلَه بغيةَ الوصولِ إلى مُرادِه ومبتغاه حتى وإن كان في ذلك ما يتعارض مع الشرع والأعراف والتقاليد!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s