في معنى قوله تعالى “فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ”

يقتضي “الإيمانُ باللهِ حقَّ الإيمان” من العابدِ وجوبَ ألا يأمنَ مكرَ الله. وهذا أمرٌ ليس باليسير طالما كان هذا الوجودُ تُسيِّرُهُ أسبابٌ وقوانين سبقَ وأن بثَّها اللهُ فيه وأجازَ لها أن تكونَ المُتسبِّبَ في حدوثِ ما يحدثُ فيه من أحداثٍ بإذنه. فعقلُ الإنسانِ ليس بالعسيرِ خداعُهُ وجعلُهُ يتوهَّمُ السرابَ حقيقةً والحلمَ واقعاً! ولذلك ترى الإنسانَ يُسارِعُ إلى الظنِّ بأنَّ هذا الوجودَ “مُستقرٌ” فلا قدرةَ لأحدٍ بالتالي على أن يُزلزَلَ أركانَه! كيف لا، والوجودُ قد برهنَ على أنَّه مُنصاعٌ تمامَ الإنصياعِ، مُطيعٌ الطاعةَ المُثلى لهذه الأسباب والقوانين؟!
وبذلك تُمهِّدُ هذه الظنونُ والأوهامُ السبيلَ أمام الإنسان ليقعَ في خطأ قاتل يُخيَّلُ إليه معه أنَّه في مأمنٍ من اللهِ تعالى! فالأيامُ قد برهنت على أن ليس هناك ما يستدعي أن يحسبَ الإنسانُ للهِ أيَّ حساب أما وقد تبيَّنَ له ألا مُتسبِّبَ هناك في حدوثِ ما يحدثُ في دنياه غيرُ هذه الأسبابِ والقوانين! وهكذا يُستدرَجُ الواحدُ منا حتى يكونَ من الذين أمِنوا مكرَ الله! وبالمقابل، فإنَّ العبدَ المؤمنَ باللهِ حقَّ الإيمان قد وطَّنَ العقلَ منه على ألا يأمنَ مكرَ الله؛ فهو مُدركٌ أنَّ هذا الوجودَ وإن كان قد خلقَهُ اللهُ مُنصاعاً مُطيعاً لما بثَّه فيه من أسبابٍ وقوانين، إلا أنَّه لن يكونَ بأقل انصياعاً ولا بأقل إطاعةً للهِ الذي خلقَه كما خلق هذه الأسبابَ والقوانين، وهو موقنٌ تمامَ الإيقانِ أنَّ اللهَ قادرٌ أنَّى يشاء على أن يتسلَّطَ على الوجودِ وعلى ما يُسيِّرُه من أسبابٍ وقوانين بإذنه تسلُّطاً لا يُمكِّنُ أيَّ سببٍ أو قانون من أن يفعلَ ما سبقَ وأن أذِنَ له بأن يفعله طالما كان في هذا ما يتعارضُ مع “أمرِ الله” الذي تجلى بمجيئِه تسلُّطُ اللهِ هذا.
لذلك فليس أمامَ العبدِ إلا أن يعملَ جاهداً حتى لا يكونَ من أولئك الذين أمِنوا مكرَ الله؛ هذا المكرُ الذي له أن يتجلى بكلِّ ما من شأنِهِ ألا يجعلَ بمقدورِ أحدٍ أن يحولَ دونَ تسيُّدِهِ المشهدَ وتسلُّطِه عليه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s