من عجيبِ تجلياتِ نصرِ اللهِ إذا جاء

ليس لهذه الدنيا أن تفرِضَ أسبابَها وقوانينَها على الدوام، كما يظنُّ ويتوهَّمُ أولئك الذين يُجادِلونَ بأنَّ هذا الفرض قد أوجبه كونُ هذه الأسباب والقوانين تفعلُ فِعلَها بإجازةٍ من اللهِ تعالى وأذان. صحيحٌ أنَّ هذه الدنيا ما كانت لتقومَ لها قائمةٌ لولا ما بثَّهُ اللهُ فيها من قوانينَ وأسباب كفلت لوقائعها وأحداثِها وظواهرِها أن تحدثَ، إلا أنَّ للهِ تعالى أن “يتسلَّطَ” على هذه القوانينِ والأسباب ليُقضى بذلك أمرٌ كان مفعولا.
وإذا كانت أسبابُ الدنيا وقوانينُها عاجزةً عن أن تضطرَّ العقلَ إلى الإقرارِ بعجزِهِ عن تفسيرِها والتعليلِ لها، فإنَّ للتسلُّطِ الإلهي على هذه الدنيا ما هو كفيلٌ بجعلِ أعتى العقولِ يُقِرُّ بعجزِهِ حِيالَ هذا الذي بمقدورِ تسلُّطِ اللهِ أن يتجلى به إذا جاء أمرُ اللهِ بنصرِ الله. ولنا فيما جاءتنا به سورةُ آل عمران في الآية الكريمة 13 منها خيرُ مثالٍ على ما لـ “نصرِ اللهِ إذا جاء” من تجلياتٍ تفرضُ على واقعِنا قوانينِها التي قيَّضَ لها اللهُ تعالى ما يجعلُ منها المتسلِّطةَ المتعاليةَ على قوانينِ الدنيا وأسبابِها (يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَار)، وإلا فكيف لنا أن نُعلِّلَ لما تنطوي عليه هذه الآيةُ الكريمة من تعارُضٍ مع كلِّ ما بين أيدينا من قوانينِ الإبصارِ والرؤية؟! وكيف لنا أن نفقَهَ كيفيةً لهذا الذي جعلَ القومَ ينظرونَ إلى الطائفةِ المؤمنة فيرونَهم ضعفَي ما هم عليه حقاً وحقيقةً؟!
إنَّ لنصرِ اللهِ إذا جاء تجلياتٍ تضطرُّنا إلى وجوبِ الإقرارِ بأنَّ هذا الوجودَ لا تكفي قوانينُه وأسبابُه للتعليلِ لكلِّ ما يحدثُ فيه، وبأنَّ مَن بمقدورِهِ أن “يتسلَّطَ” على هذه القوانينِ والأسباب لابد وأن يكونَ هو مَن خلقَ هذا الوجودَ، فإن شاءَ جعلها تنفردُ به، وإن شاء تسلَّطَ عليها فحالَ تسلُّطُه هذا دون أن يكونَ لها أيُّ تأثيرٍ في وقائعِه وظواهرِه وأحداثِه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s