ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟ (2)

كنت قد انتهيتُ في القسم الأول من هذا المنشور إلى أن ليسَ بمقدورِ ما بينَ أيدينا من علومٍ ومعارفَ وفلسفاتٍ أن تُجيب على سؤال “ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟”. فليس بمقدورِ أحدٍ أن يُجيبَ على هذا السؤال ما لم يكن قد أحاطَ بكافةِ التفاصيلِ ذاتِ الصلةِ بنشأةِ الإنسان. وهذه الإحاطةُ تقتضي وجوبَ توفُّرِ المقدرةِ على إزاحةِ الستار وكشفِ النقاب عن تلك “التفاصيل الدقيقة” التي ينطوي عليها ماضي الإنسان؛ هذا الماضي الذي لن يُعينَ على تبيُّنِ ما حدثَ فيه حقاً ما يظنُّ العلمُ أنَّهُ قد وقعَ عليه من خباياه وخفاياه وأسراره! فلو كان بمقدورِ العلمِ حقاً أن يُجيبَ على سؤال “ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟”، أفلا يُفترَضُ به أن يُقدِّمَ لنا “تصوراً” عن الإنسانِ بوسعِه أن يُجيبَ على تلك الأسئلةِ ذاتِ الصلةِ بهذا الذي هو عليه الإنسانُ من عظيمِ تمايُزٍ عن الحيوانِ الذي يزعمُ العلمُ أنَّهُ أصلُهُ الوحيد؟!
قارن عجزَ العلمِ هذا مع ما جاءنا به قرآنُ اللهِ العظيم من “تصوُّرٍ” للإنسانِ يُمكِّنُ مُتدبِّرَه والمُتفكِّرَ فيه من أن يجدَ إجاباتٍ على كلِّ تلك الأسئلةِ التي أعجزت العلمَ وبيَّنت مدى ما هو عليه من جهالةٍ بماضي الإنسان!
إنَّ مُتدبِّرَ ما جاءنا به القرآنُ العظيم من تصورٍ للإنسانِ لن يعجزَ على الإطلاق عن أن يتبيَّنَ في هذا “التصوُّر” ما يعينُ على الإجابةِ عن سؤال “ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟”. فالإنسانُ لا يكفي للتعليلِ له أن نقولَ بما يقولُه العلمُ فيه، وذلك لأنَّ ما جعلَ الإنسانَ إنساناً هو ليس ماضيهِ الحيواني، ولكن ما حدثَ له بعدَ أن أكلَ أبواهُ من الشجرةِ التي نهاهما اللهُ عنها!
إنَّ التصورَ القرآني للإنسان إذ يكشفُ النقابَ عما حدثَ له في ماضيه السحيق بُعيدَ أكلِ أبوَيه من تلك الشجرة، فإنه يقدِّمُ لنا خطةً متكاملةً تكفلُ لمن يلتزمُ بها أن ينجوَ من عواقبِ تلك الأكلةِ في هذه الحياة الدنيا وفي الآخرة. إذاً فالإجابةُ على سؤالِ “ما الذي “يعنيه أن تكون إنساناً؟” تقتضي منا أن نُدركَ أنَّ ما أصبحنا عليه بعد أكلةِ الشجرةِ تلك قد فرضَ علينا قدَراً محتوماً يقتضي منا أن نفعلَ كلَّ ما بوسعِنا للتقيُّدِ بـ “برنامجِ اللهِ الإصلاحي” ما استطعنا، علَّنا نكونُ ممن سُعِدوا فلا تُشقينا دُنيانا ولا أُخرانا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s