ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟ (1)

تخطئ إذ تظنُّ وتتوهم أنَّ ما بين أيدينا من فلسفاتٍ وعلوم ومعارف بوسعها أن تجيبك على السؤال “ما الذي يعنيه أن تكون إنساناً؟”. صحيحٌ أنَّ هذه الفلسفات والعلوم والمعارف قد وقعت على كثيرٍ مما هو ذو صلةٍ بالإجابة على هذا السؤال، إلا أنَّ هذا لا يخوِّلُها على الإطلاق أن تقولَ في الإنسان القولَ الفصلَ السديد. فالإنسانُ إما أن تعرفَه على ما هو عليه حقاً وحقيقة، وإلا فإنَّ أيَّ معرفةٍ أخرى لن تكفلَ لك أن تتبيَّنَ عِلتَه الحقيقية ولا الكيفيةَ التي تُمكِّنُك من إبرائه منها. ولذلك تعجزُ فلسفاتُنا وعلومُنا ومعارفُنا عن الإجابةِ على السؤال “ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً؟”، وإن كانت تظنُّ العكس! فلو أنَّ ما بين أيدينا من العلم بمقدورِه حقاً أن يُجيبَنا على هذا السؤال، أما كان ذلك ليجعلَ منه قادراً على أن يُعلِّلَ لهذا الذي هو عليه الإنسانُ من عظيمِ تناشُزٍ عن الحيوان الذي يزعمُ أنَّهُ أصله؟!
فإذا كان ماضي الإنسان ينطوي على جملةٍ من “المجاهيلِ” أعجزت العلمَ عن أن يُقدِّمَ التصورَ الأمثل له، فكيف نأتمنُ هذا العلمَ على مصيرِنا فنُصدِّقُ بما يقولُ به من أنَّ نهايتَنا هي العودةُ إلى الترابِ وألا حياةَ هناك بعد الموت؟!
إنَّ السؤال “ما الذي يعنيه أن تكونَ إنساناً” هو ليس من تلك الأسئلةِ الفلسفية التي لن يضيرَنا عدمُ حصولِنا على إجابةٍ عليها، وذلك لأن هذا السؤال هو من تلك الأسئلة “المصيرية” ذاتِ الصلة بما يتوجَّبُ على الإنسانِ القيامُ به حتى لا ينتهيَ به الأمرُ إلى أن يُعانِيَ الأمرَّين جراء استخفافهِ بها!
وحدَه مَن خلقَ الإنسانَ هو مَن بمقدورِه أن يُجيبَ على سؤال “ما الذي يعنيه أن تكون إنساناً؟”، وذلك لأنه هو وحدَه مَن يعلم ما كان عليه الإنسانُ قبل أن يصيرَ إنساناً، وهو وحدَه مَن يعلم لماذا كان على الإنسانِ أن يفعلَ كلَّ ما بوسعِه حتى لا ينتهيَ به الأمرُ إلى الخلودِ في نارٍ لن ينطفئَ لهيبُها أبداً (أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) (14 المُلك).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s