أرسل اللهُ سيدَنا موسى بآياتٍ إلى فرعون وبآياتٍ أخرياتٍ إلى بني إسرائيل

لكلمة “آيات” في القرآنِ العظيم أن تأتيَ بأكثرَ من معنى. فاللهُ تعالى أرسلَ سيدَنا موسى عليه السلام إلى فرعون الطاغية وملئه بـ “آياتٍ” بيَّنتها لنا آياتٌ قرآنيةٌ عديدة، منها: (وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ) (12 النمل)، (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَقَالَ إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (46 الزخرف)، (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ. إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ) (96- من 97 هود)، (ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ(45)إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ) (45- من 46 المؤمنون).
كما وأرسلَ اللهُ تعالى سيدَنا موسى بـ “آياتِه” إلى قومِه (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) (من 5 إبراهيم).
يتبيَّن لنا إذاً أن “الآيات” التي أرسلَ اللهُ سيدَنا موسى بها إلى فرعونَ الطاغية وملئِه كانت معجزاتٍ أيَّده اللهُ بها وأقامَ بها ححَّته عليهم، أما “الآيات” التي أرسلَ اللهُ تعالى بها سيدَنا موسى إلى قومِه، فقد كانت “آيات التوراة” التي يسَّرَها اللهُ ليهتديَ بها من يشاء منهم بإذنه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s