هل ثمةَ من اختلافٍ هناك بين كلمتَي “السماء” و”السموات” في القرآن؟

لكلمة “السماءِ” أن تجيءَ في القرآنِ العظيم بأكثرَ من معنى, فيكفينا أن نتدبَّرَ “آياتِ السماء” حتى يتبيَّنَ لنا مدى التنوُّع في المعنى الذي قُدِّرَ لكلمة “السماء” في القرآنِ العظيم أن تشتملَ عليه.
ومن بين هذه المعاني العديدة أنَّ كلمة “السماء” في القرآن العظيم وردت بمعنى “السموات”، وذلك كما يتبيَّن لنا بتدبُّر الآيتين الكريمتين التاليتين: (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا) (من 27 ص)، (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ) (من 85 الحِجر).
ويُفنِّدُ هذا الترادفُ بين كلمة “السماء” وكلمة “السموات” في القرآن العظيم دعاوى أولئك الذين يُصرُّون على ألا ترادفَ هناك في هذا القرآنِ، وعلى أن ليس لكلمتَين فيه أن تنطويا على ذات المعنى!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s